بطلنا زيت الجوف


بطلنا زيت الجوف


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.juof7.com/16862.html

عندما تنجب طفلاً لاتنتهي مهمتك بمجرد بزوغ فجره على الدنيا , بل تبدأ وتزداد , برعايته وتربيته , وعندما يكبُر ويكفي نفسه يظل أسمه متعلقاً بك ويهمك سمعته , ويحتاج أيضاً لدعمك ومؤازرتك , وكيف به أن كان هذا الابن حقق لك نجاحاً وصيتاً , ووضع لك جاه ومنصب فستكون مكانته مختلفة بين الأخوان ومنزلته عاليه.
كهذا أبن الجوف الذي بلغ السادسة من عمره ولد باراً منذ عامه الأول , وحقق قفزه اقتصادية وإعلامية لأمه الذي باتت عقوداً من الزمن تبحث عمن يبر بها , ولازال ينمو وتنمو معه حتى بلغ السادسة , ليُطعن في عرضه ويُهد مابني في 6 أعوام خلال ثوان معدودة , فعلى من أنجب هذا الأبن الدفاع عنه ورفع ماتعرض له من ظُلم بكل جبروت وقوة .
لعلكم جميعاً عرفتم هذا الابن البار الذي تمست أمه به فأصبح يطلق عليها “أرض الزيتون” أنه زيت الجوف الذي حقق له مهرجان الزيتون صيتاً مختلفاً ورفع من قيمته وقيمة موطنه وأصبح مطلوباً بشكل مختلف , بعد أن كان لايصل الرفوف حتى يركن عليها أصبح يذهب منذ وصوله لها .
في إجازتي زرت مدينة أبها وألتقيت أحد التجار هناك الذي قال لي “بطلنا زيت الجوف” وبعد حوار معه كشف لي أن سر “التبطيله” أن الزيت لم يعُد مطلوباً من المتسوقين بل أن الكمية الأخيرة تخلص منها على رأي المصريين بـ”العافية” ويُعيد السبب أن برنامج تلفزيونياً كشف أن الزيت مضروب ولايصلح للإستخدام الآدمي , وكذلك حال الكثير من التجار , يقول أحد العاملين بمحل في مدينة الرياض عاد لي مسن وبعد أن “سمعني” ملا أطيقه – كوني غششته ببيع زيت مضروب – فتح الزجاجة وسكبها على الأرض .
أن مابنته الجوف في ستة أعوام بعد 30 عاماً نسفه داود الشريان في ثوان في تهمة لامحل لها ولامصداقية , ورغم أن هيئة الغذاء والدواء نفت ذلك وأكدت صلاحية الزيت , لم نرى الجهات المعنية بمنطقة الجوف تتحرك وتجبر البرنامج على نفي ما دعاه ولم تدافع عن ابنها البار بنشر شهادة الهيئة بالشكل الذي يوصلها ما أوصلها ثامنة الـ mbc.
الشريان وعد ببث حلقه لتوضيح ذلك ولكن لم يفعل , ويجب أن يفعل لإعادة الثقة المسلوبة التي طرحت بالزيت بعد عناء طويل وعقود من الزمن , نفس ذلك البائع يقول عندما امتدح الزيت “عبدالباسط” لم أعد أجد الكميات التي أريدها من الموزعين لكثرة الطلب .

تيسير العيد
المشرف العام


6 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1

      السلام عليكم
      أعتقد انه يجب إرقاقة دم ثمن لأراقة الزيت

      (0) (0) الرد
    2. 2

      أمر مؤسف أن يحدث هذا من داود وفي برنامج متابع كبرنامج الثامنةً

      لن يلتفت داوود لكلامنا مالم يصل إليه الكلام من أمير المنطقة لتصحيح وتوضيح الصورة للناس .

      (0) (0) الرد
    3. 3

      حملة على الفيس بوك والتويتر بهدر دم. داود الشريان المتعنصر

      يجعله اما ان يثبت كلامه او يعتذر عن حقده الدفين على الجوف واهلها واميرها وتجاهله لكلام هيئة الدواء والغذاء

      هذا يجعلنا نتاكد بانه كان متعمد ولشيئ فيه نفسة ان يتهم بان الزيتون غير صالخ للاستخدام الادمي والحيواني

      شدوووو الهمه في الحملة حتى يتادب هذا العفن

      (0) (0) الرد
    4. 4

      ما أكثر البررة ولِربي الفضل والمنة ..!
      ( ولئن شكرتم لأزيدنكم )

      (0) (0) الرد
    5. 5

      يارب يكثثر هالحسي عشان السملق الي موصلين الزيت ل 750 ريال يبيعونه ب 75 ريال

      (0) (0) الرد
    6. 6

      فيه غش بزيت الزيتون من المعصره نفسها يخلطونه مع زيت ثاني عاد الله اعلم وشو ي زيت عافيه ي زيت دوار الشمس ، نبي مراقبين يشوفون حل للغش هذا

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *