مبنى أمن الطرق بدومة الجندل يعاني من النسيان


مبنى أمن الطرق بدومة الجندل يعاني من النسيان


مبنى أمن الطرق بدومة الجندل يعاني من النسيان

مازال مبنى إدارة أمن الطرق بدومة الجندل يعاني من الأهمال والنسيان لأكثر من سنة حيث تم البدء البناء في أساسياته وبعد فترة ثلاثة أشهر من البدء فية تم إيقاف بنائه فجأة فهناك من قالوا أن المقاول أنسحب من المشروع وهناك من تحدث بأن الشركة غير مرخصة وطالب عدد من أهالي دومة الجندل بسرعة محاسبة المسؤولين عن تأخر بناء هذا المشروع الذي يخدم المحافظة وإيجاد بديل أخر لأستكمال بنائه بأسرع وقت


9 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1

      ~_~

      (0) (0) الرد
    2. 2

      احسن مانريدهم اهلكونا بالمخالفات
      كلهم متسدحين عند مداخل دومه تحت هالكباري نمشي من حايل وتبوك مانشوف احد

      لين ناصل دومه نلقاهم متسدحين بدومه او كبري حايل

      امن الطرق في المدن الاخرى يمسحون الطرق ويهتمون ل|أمن الطرق

      اما هذولا شغلتهم المخالفات اغلبهم ماهم من الديره حتى يتمكنو من الاجازات

      (0) (0) الرد
    3. 3

      الف شكر الاخ احمدالحجاج موضوع مهم جدا من المسئول

      دائما تاتي بمواضيع هامه وفقك الله

      (0) (0) الرد
    4. 4

      من هـالحـآل وأردى ,

      هــذولا ارهـآب الطرق , مو أمـن الطـرق ..

      (0) (0) الرد
    5. 5

      الظاهر ان المقاول خسران

      جميع الاسعار ارتفعت

      سلك الربط من 35 الى 65 ريال

      المسمار من 28 الى 35

      المواسير 4 بوصة من 85 الى 125

      مواسير السباكة ثلاث ارباع من 32 الى 46 ريال

      اين الرقابة

      واين مخافة الله من التجار الجشعين منهم

      (0) (0) الرد
    6. 6

      اولا بالنسبة للي يقول انه يمشي على طريق تبوك حايل ولا يلقى دوريات امن طرق
      هذا شهد منك (( طبعا غير مقصودة الشهادة )) ان امن طرق الجوف قام بعمله على الوجه المطلوبة
      بالتواجد والمتابعة الميدانية

      ودمتم سالمين

      (0) (0) الرد
    7. 7

      ماهو فاضي لكم .. بلشان بالواسطات ..

      يابوفهد خاف ربك

      (0) (0) الرد
    8. 8

      يستاهلون امن الطرق التشرد لان ارض المشروع مغتصبةمن مرور الجوف

      (0) (0) الرد
    9. 9

      ملقاط وانت الصاز ههههه

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *