العروس “ناهد”


العروس “ناهد”


ملاك الخالدي
ملاك الخالدي

إقرأ المزيد
العروس “ناهد”
التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.juof7.com/17702.html

ناهد الزيد .. عروسٌ من ضوءٍ و أمل، رحلتْ لتملأ الأرجاءَ والأرواحَ صُبحَاً لا ينتهي ..

تناثرتِ في كُلِّ الصباحاتِ إشراقا
وأمسيتِ للأيامِ نبضاً و أحداقا

تعيشينَ كالنجمِ المسافرِ في الدجى
وتمضين في أرواحنا تلكَ ترياقا

تُغرّدكِ الأطيارُ ألحانَ خافقٍ
نما في سبيل الضوءِ ماءً و أشواقا

فبلّل أصداءً و إن كان مُوجِعاً
و لّونَ وجهَ الشمسِ فانثالَ برّاقا

رحيلكِ أدمى الصبحَ و القلبَ والرؤى
و لكنّه في سُلّمِ المجدِ ميثاقا

لكِ في سبيلِ العلمِ أغرودةُ العُلا
تغرّدها الدنيا فتنداحُ آفاقا

ستذكركِ الأحلامُ و العزمُ و الثرى
وينسابُ ذكراكِ عزيزاً و رقراقا

شهدناكِ في الدنيا تضاهينَ صُبحها
طموحاً وآمالاً و فهماً و أخلاقا

و نشهدكِ بعد الرحيلِ مُهابةً
يُشيعكِ الآلاف فخراً و إشفاقا

فياربُ ما هذا البهاء لناهدٍ
إذا رحلتْ فاضتْ من الضوءِ إغداقا

“عروسٌ” و أطيابُ الدماءِ خضابُها
و زُفّتْ إلى العلياءِ ورداً و أطواقا

أحار إذا مرّ الرحيلُ بخاطري
أ أبكيكِ أم أذرو من الفخرِ أوراقا؟!

عليكِ من الله الكريمِ رحائمٌ
إذا بانَ ليلٌ أو أتى الصبحُ خفّاقا


كتبه
ملاك الخالدي
خاص صحيفة جوف

4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1

      قصيدة أكثر من رائعة ، هذا اقل الوفاأء للفقيدة ناهد الزيد الخالدي رحمها الله ….

      (0) (0) الرد
    2. 2

      رحيلكِ أدمى الصبحَ و القلبَ والرؤى
      و لكنّه في سُلّمِ المجدِ ميثاقا…
      واي ميثاق وقد قال اشرف الخلق مَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللَّهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ .
      نسأل العلي القدير ان يكرم نزلها ويعوضها خير مما فقدت.

      شكرا للخالدي .

      (0) (0) الرد
    3. 3

      رائعة اللفتة
      ومدهشة الأبيات
      معاني ليست بِمستغربة من فكر ناهض

      رحم الله ناهد فقد حركت المسلمين في شتى البقاع .

      (0) (0) الرد
    4. 4

      رحمك الله يا ناهد ، اسأل الله العظيم أن يسكنها فسيح جناته

      كما عهدناك يا ملاك مبدعه ، الى الامام

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *