مسؤول تركي يوضّح ملابسات الإعتداء على عائلة سعودية باسطنبول


مسؤول تركي يوضّح ملابسات الإعتداء على عائلة سعودية باسطنبول



جوف - أنقرة :

فتحت السلطات التركية، تحقيقاً في إدعاء أسرة سعودية بتعرضها للضرب والشتم من قبل أمن مطار اسطنبول.
من جانبه، غرّد طه كينتش مستشار رئيس الوزراء التركي عبر حسابه في “تويتر”، حيث قال إنه ذهب إلى مطار إسطنبول، والتقى المسؤولين ومدير شرطة المطار للإطلاع على التحقيق في قضية العائلة السعودية، واطلع على كل تفاصيل التحقيق، وشاهد تسجيل الفيديو للواقعة.
وقال كينتش إن أفراداً من العائلة السعودية دخلوا إلى كاونتر الجوازات المخصص للمعاقين، وبعد وصولهم إلى شرطة الجوازات، قال لهم الشرطي باللغة الانجليزية والتركية إن هذا الكاونتر فقط للمعاقين.
وأضاف: لكن الشاب ابن السيدة الذي يبلغ من العمر 21 عاماً أصر على موقفه، وطالب بتختيم الجوازات، فيما كرر الشرطي ما قاله له بأن يذهبوا إلى كاونتر آخر، لكنه بقي في مكانه، وبعدها قام الشرطي من مكانه وأشّر لهم على لوحة الإعاقة في الكاونتر وأن المعاقين ينتظرون في الصف. وتابع: جلء موظف آخر من المطار، وطالبهم لازم بالذهاب إلى الكاونتر الآخر، لكنهم أصروا على موقفهم، عندها حصل تدافع من الطرفين وبدأت المشاجرة. وزارد كينتش قائلا: بعد المشاجرة بين الشاب السعودي وبين التركي جاءت الشرطة وحولوا الشاب إلى مركز شرطة المطار. وأكد مستشار رئيس الوزراء التركي أن تسجيل الفيديو واضح ولايوجد أي اعتداء على السيدة السعودية ولم يلمسها أحد، وقال: فقط كان التدافع بين الشاب وبين الشرطي الموظف في المطار.


1 التعليقات

    1. 1
      ماهر

      شباب مستهتر في النظام يفكر انه في بلده يداحم حتى يصير الاول ولا احترام

      لمن سبقه في الاولويه ، اتمنى ان يكونو ا قدوة حسنه بالاخلاق والانظباط واحترام

      الانظمه والاولويه وان يعطوا صوره مشرفه لبلدهم في سياحتهم .

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *