طهران وراء تدخل موسكو بسورية والعراق


طهران وراء تدخل موسكو بسورية والعراق



جوف - وكالات :

أشار تقرير نشر الخميس الماضي على موقع “أميركا اليوم”، للكاتب كيم هجيلمجارد، إلى أن طهران -على ما يبدو- ضغطت على موسكو للعب دور أكبر في الصراعات بسورية والعراق، بما في ذلك القيام بالضربات الجوية.
وحسب التقرير، فإن رئيس الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني سافر إلى روسيا في أغسطس الماضي، وناقش مع المسؤولين بجدية قضية التدخل العسكري في المنطقة. ونقل تفاصيل اللقاء مسؤول في الحكومة العراقية -رفض ذكر اسمه- وأضاف أن سليماني التقي بوتين، واستعرضا معا الخرائط وصور المراقبة، والتنسيق الاستخباراتي المشترك. كما التقى كبار المسؤولين العسكريين الروس، لمناقشة خطط إنشاء مركز لتقاسم المعلومات الاستخباراتية المشتركة في بغداد، للتعاون الواسع بين العراق وسورية وإيران وروسيا.

دعم الأسد
معروف أن الحكومة الإيرانية هي من الداعمين الرئيسين لنظام بشار الأسد، ولها علاقات وثيقة مع المسؤولين في الحكومة العراقية.
وشكك رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي في جدوى الضربات الجوية التي قادها التحالف الدولي ضد تنظيم داعش في العراق، بقيادة الولايات المتحدة منذ أشهر، وقال إنها “لم تكن فاعلة”، بينما رحب في الوقت نفسه بالضربات العسكرية الروسية في العراق.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *