عقود الملايين تهدد الأندية بالغياب آسيويا


عقود الملايين تهدد الأندية بالغياب آسيويا



جوف - متابعات :

24 ساعة تبقت أمام الأندية الكبيرة التي ستشارك في دوري أبطال آسيا لكرة القدم والتي لم تستطع أن تستوفي المعايير المطلوبة لاستخراج الرخص الآسيوية وهي الهلال والنصر والأهلي والاتحاد، رغم أن الأندية التي لن تشارك في دوري أبطال آسيا حصلت على الرخص الآسيوية وهي التعاون والفتح والفيصلي. الأندية الكبيرة ورطت نفسها بعقود بملايين الريالات وفي بعض الأحيان مع لاعبين لم تستفد منهم وهي اليوم تدفع ثمن الاستعجال أو عدم التقييم الصحيح للمحترفين في فرقها والتي تعاقدت معهم سواء محليين أو أجانب. فقد ظهرت في الفترة الأخيرة شكاوى لاعبين على إدارات أنديتهم مطالبين بمستحقاتهم المالية أبرزهم محور النصر إبراهيم غالب الذي اتفق معه رئيس النادي الأمير فيصل بن تركي أخيرا على جدولة ديونه، ولاعبا الأهلي معتز الموسى ومحسن العيسى اللذان يطالبان ناديهما بستة ملايين ريال، وأخيرا لاعب نجران عيسى المحياني الذي يطالب الاتحاد بـ700 ألف ريال.

القضايا المنظورة لا تمنع الحصول على الرخصة
هناك خيارات عدة أمام الأندية، فالذمم في الموازنة يجب أن تشتمل إما على بيانات التسديد، أو تسوية أو جدولة أو تأجيل، أو قضية منظورة في إحدى المحاكم القضائية أو محكمة التحكيم الرياضية في لوزان “كاس” أو لدى لجنة فض المنازعات أو الاتحاد الآسيوي أو الاتحاد الدولي “الفيفا”.
شكوى اللاعب عيسى المحياني تعد قضية منظورة لدى لجنة فض المنازعات، ولذا هي لن تمنع منح نادي الاتحاد الذي يطالبه المحياني بمستحقاته المالية، من الحصول على الرخصة الآسيوية في حال استوفى الاتحاد المعايير الخمسة المطلوبة للحصول على الرخصة. هذا الأمر ينطبق أيضا على النادي الأهلي الذي يطالبه اللاعبان معتز الموسى ومحسن العيسى بمبلغ 6 ملايين ريال حيث لن تمنع الأهلي من الحصول على الرخصة الآسيوية هذا الموسم لأن أي قضية رفعت قبل 30 /9 /2015 تحال للموسم المقبل. علما أن الموعد النهائي لإرسال الأوراق للاتحاد الآسيوي هو 31 أكتوبر.

طارق كيال
رئيس لجنة تراخيص الأندية بالاتحاد السعودي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *