وكتب الباحثون في “الدورية الأميركية للطب الوقائي” أن دراسات سابقة ربطت بين الجلوس لفترات طويلة، سواء أمام أجهزة الكمبيوتر أو التلفزيون والمشاكل الصحية، حتى بين من يمارسون الرياضة.

وخلصت الدراسة الجديدة إلى أن كثرة التململ والحركة لدى النساء اللواتي يجلسن خمس أو ست ساعات في العمل ارتبطت بتقليص مخاطر الوفاة مقارنةً بمن لا يتحركن من مقاعدهن.

وحللت جانيت كيد من جامعة ليدز البريطانية وزملاؤها، بيانات أكثر من 12 ألف امرأة عن أسلوب حياتهن، ومنها الساعات التي يمكثنها جالسات بلا حراك والأوقات التي يتململن فيها وعاداتهن في ممارسة التدريبات الرياضية وفي المأكل والمشرب.

وعلى مدى الدراسة التي استمرت 12 عاما، ارتفعت مخاطر الوفاة بنسبة 30% لدى النساء الأقل تململا اللواتي يجلسن بلا حراك لمدة سبع ساعات على الأقل مقارنةً بمن يجلسن خمس ساعات في اليوم.