لقاء تحسين الممارسات الإشرافية بالجوف‎ يوصي بإسناد التخصص في المرحلة الابتدائية


لقاء تحسين الممارسات الإشرافية بالجوف‎ يوصي بإسناد التخصص في المرحلة الابتدائية



جوف - سكاكا :

أوصى لقاء تحسين الممارسات الإشرافية لمديري ومديرات مكاتب التعليم بالمملكة، إسناد التخصص في المرحلة الابتدائية، أسوة بالمرحلتين المتوسطة والثانوية واستجابة لما تقتضيه المناهج المطورة.

كما أوصى اللقاء الذي اختتمت أعماله مساء اليوم بمدينة سكاكا بمشاركة 90 مدير ومديرة لمكاتب التعليم على مستوى إدارات التعليم بالمملكة واستمر لمدة 3 أيام، بعدد من التوصيات، مثل: التأكيد على  استثمار الزيارات الصفية والميدانية  لتطوير العملية التعليمية، السعي لإقرار ميزانية تشغيلية لمكاتب التعليم أسوة بالمدارس، تفعيل أدوار المعلم ومدير المدرسة والمشرف التربوي في عملية التقويم، تقديم تغذية راجعة بمواطن القوة  ومواضع  الخلل، العمل على ربط منظومة قيادة الأداء ببرنامج “نور”، إكمال التشكيلات الإشرافية والمدرسية.

وتطلع المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف الأستاذ مطر بن أحمد رزق الله الزهراني في ختام اللقاء، أن يثرى اللقاء مكاتب وإدارات التعليم مهنياً، مؤكداً أهمية إحداث التغيير والتطوير في التعليم، ومواكبة التقدم والتغييرات في المجتمع، من خلال الخروج بتوصيات تكون أساسيات في خدمة وتنمية التعليم، وأن تكون لها مردود إيجابي في تجويد العملية التعليمية وهدفها خدمة الطالب.

من جانبه، قدم مساعد المدير العام للإشراف التربوي في وزارة التعليم الأستاذ فهد المقرن شكره لمنسوبي ومنسوبات الإدارة العامة للتعليم بمنطقة الجوف ممثلة في إدارة الإشراف التربوي للبنين والبنات ولمكاتب التعليم بالجوف وجميع اللجان المشاركة، على ما قدموه من جهود وتسهيلات لتنفيذ وإنجاح البرنامج.

إلى ذلك، شهدت فعاليات اليوم الثالث للقاء ورقة عمل عن الزيارات الميدانية وأثرها في تطوير مخرجات العمل للأستاذة نوف العشيوي مشرفة قيادة مدرسية في الإدارة العامة للإشراف التربوي “بنات” في وزارة التعليم.

وتحدثت العشيوي عن مفهوم وطريقة الزيارات الميدانية ودور الإعلام في الميدان.

من جانبها، طرحت مشرفة القيادة المدرسية في الإدارة العامة للإشراف التربوي “بنات” في وزارة التعليم الأستاذة  صالحة الغامدي مراحل التنمية المهنية والأساليب الأساسية لتحديد الاحتياجات التدريبية، ومعوقات التنمية المهنية.

كما طرح مدير إدارة الإشراف التربوي ببيشة الاستاذ نايف الهاجري ورقة عمل عن واقع تمكين قادة العمل الإشرافي في ضوء منظومة قيادة الإداء .

وقال أن ممارسة الصلاحيات أساس قوي لتمكين مدراء مكاتب التعليم ورفع دافعية الموظف وزيادة ثقته بنفسه، مشيراً إلى أهمية منح مديري المكتب الموظفين صلاحيات أكبر وإشراكهم باتخاذ القرار والتشارك معهم بتنفيذ المهام من خلال اللجان وفرق العمل.

إلى ذلك، عرضت مشرفة القيادة المدرسية من مكتب التعليم بالبديعة الأستاذة صالحة الحربي تجربة المكتب في عرض برنامج الإدارة الرقمية، حيث طبقت ٤٢ مدرسة سهولة استعماله ووصوله لأكبر شريحة من المديرات، ورؤية البرنامج في تأهيل مديرات المدارس نحو إدارة إلكترونية والعمل على الارتقاء بمستوى الإدارة المدرسية، واستثمار الموارد البشرية لتفعيل التقنية الحديثة ومواكبة العصر، بهدف نشر ثقافة العمل الالكتروني في المدارس وتفعيل التقنية.

وقد تخللت أوراق العمل عدد من المداخلات التي تتجه نحو رفع تحسين الممارسات الإشرافية، كما تم جمع التجارب الناجحة لدراستها فيما بعد والعمل على تطويرها.

1 (1) 1 (2) 1 (3) 1 (4) 1 (5)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *