بدء خطوات إشهار شركة الجوف للتنمية والاستثمار


باجتماع مجلس الغرفة مع مدير جامعة الجوف

بدء خطوات إشهار شركة الجوف للتنمية والاستثمار



عبد العزيز الحموان - جوف - سكاكا :

 

في إطار سعي الغرفة التجارية الصناعية بالجوف نحو تحقيق تنمية اقتصادية شاملة بالتعاون مع شركاء التنمية بالمنطقة، التقى معالي مدير جامعة الجوف الأستاذ الدكتور الدكتور إسماعيل بن محمد البشري بأعضاء مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية بالمنطقة، حيث اطلع المجلس مدير الجامعة على الخطوات الجارية لاستكمال إشهار تأسيس شركة الجوف للتنمية والاستثمار (شركة مساهمة مغلقة تحت التأسيس برأسمال مائة مليون ريال ) لتكون الذراع الاستثماري في عدد من القطاعات الاقتصادية ذات الميزة النسبية بالمنطقة والذي تتبناه غرفة تجارة وصناعة الجوف .

وخلال الاجتماع قدم رئيس اللجنة التأسيسية للشركة محمد بن عبدالرحمن المويشير نبذه عن الشركة وما وصلت إلية الدراسات الاقتصادية والتنظيمية والقانونية وما يتوقع أن تحدثه من نهضة اقتصادية للمساهمة في تحقيق التنمية المستدامة بالمنطقة .

وقد أكد معالي مدير الجامعة دعمه لهذا المشروع الاقتصادي الحيوي بالمنطقة وأبدى ترحيب الجامعة بالمساهمة وإجراء البحوث العملية المبتكرة بما يساهم في خدمة المجتمع والذي يعد جزء من خدمة الجامعة  , كما أن من أهداف الجامعة تقديم الاستشارات لحل مشاكل المجتمع والبيئة المحيطة, وقد أبدى معاليه استعداد الجامعة للمساهمة في الدراسات الخاصة بالشركة وفق نظام معهد البحوث والدراسات الاستشارية بالجامعة .

يذكر أن وفد الغرفة قد ضم رئيس مجلسها د . حمدان بن عبد الله السمرين , ونائبه الأستاذ زياد بن قاسم الزيدان , وعضو مجلس الإدارة رئيس اللجنة التأسيسية لشركة الجوف للتنمية والاستثمار الأستاذ محمد المويشير بالإضافة إلى عضوي المجلس الأستاذ جمعة الدرع، والأستاذ محمد الرويلي .


1 التعليقات

    1. 1
      عبد الحق

      بلا شك فى ان مثل هذه التطلعات لوجود شركات مساهمه تخدم المنطقه أمر يبعث الامل فى نفوس اهالى المنطقه ، لكن ذلك كان يمكن أن يحدث منذ عقود فمعظم الشركات المساهمه هى فى الغالب شركات ناجحه وتحقق أرباحا ولو بنسب متفاوته ، ومنطقه مثل الجوف هى أحوج ما تكون للدخول فى هذا المجال خاصة وان المنطقه تعتبر سوق ناجحه قياسا على عوامل عدة من بينها قلة الشركات المساهمه ، واقبال الجمهور للمساهمه فيها . وفى ظنى أن عدم وجود شركه تعى با لاستثمار السياحى والترفيهى بداية من مطاعم وفنادق ومدن ألعاب وأنتهاء بالفلل السكنيه والشاليهات فى منطقه ناشئه تتوافر فيها كل المقومات السياحيه لأمر مثير للدهشه فأين دور الامانه !! بل ماهو الدور الذى تلعبه الاماره اذا لم يكن جلب الاستثمارات للمنطقه على رأس أولوياتها بل اننى على يقين بأن بعض ممن يعتلون الهرم الادارى هم جزء من المشكله ، والحلول هى غير ممكنه بوجودهم لذلك نرجو من سمو أمير المنطقه اجرا هيكله وإزاحة بعض فاترينات المومياء الى متحف الاماره والبحث عن دماء شابه ممن تزخر بهم المنطقه ، من ذوى الخبر والكفاءه يحدوهم الأمل بأن تكون منطقة الجوف كسائر مناطق المملكه .

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *