“ديوانية القلعة” إفطار شعبي في أحضان التاريخ


الخليفة يتابع الإقبال عليها ..

“ديوانية القلعة” إفطار شعبي في أحضان التاريخ



تيسير العيد - جوف -دومة الجندل :

تعود قصة “ديوانية القلعة” لأكثر من 150 عاماً ، فهي استثمار في مسكن ضمن حي الدرع الأثري بدومة الجندل ، وهو بيت النصار الذي عملت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الجوف على ترميمه وتقديمه لأحد المستثمرين من محافظة دومة الجندل الذي اسماه “ديوانية القلعة” نسبة لقلعة مارد الأثرية .

و تشهد ديوانية القلعة بالمنطقة الأثرية بمحافظة دومة الجندل إقبالاً كبيراً من الزوار خاصة في الصباح بحثا عن الإفطار الشعبي الذي تقدمة الديوانية لزوارها .

الديوانية التي تدخل في عامها الثاني سجلت نجاحا بجذب الزوار للموقع , حيث وجدوا من خلالها متنفساً للعيش في موروث منطقة الجوف من الزمن الجميل , يتناول زوارها إفطار شعبي يحوي “خبز الصاج” وزيتون الجوف , مع الشاي وسط المنطقة الأعرق تحت قلعة مارد التاريخية وبجوار مسجد عمر بن الخطاب رضي الله عنه , في ساعات مختلفة يقضيها زوار المكان .

الديوانية تضم قسماً للشباب وآخر للعائلات ويشهد القسمان إقبالاً من الزوار بشكل يومي , وتقدم عدد من المأكولات الشعبية لزواها في جلسات صممت على الطراز العمراني الأثري للمنطقة , وتطل على مواقع تاريخية , وبجوارها حي الدرع الأثري .

مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني حسين الخليفة زار الموقع يوم أمس ووقف على إقبال الزوار , وماتقدمه الديوانية لهم , كما التقى زوار الموقع وأستطلع أرائهم حول المشروع , والإقبال عليه وسبب زيارتهم , مبدين رضاهم على التجربة ومؤكدين استمرار زيارتهم لهذا الموقع لما له من طابع خاص .

 

DSC_4862 DSC_4865 DSC_4870 DSC_4875 DSC_4880 DSC_4885 IMG_0452 IMG_0455


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *