فهد بن بدر التقى العبد الجبار واطلع على تصميم إنشاء مطار الجوف الدولي


فهد بن بدر التقى العبد الجبار واطلع على تصميم إنشاء مطار الجوف الدولي



عبد العزيز الحموان ، تصوير : زايد اللاحم - جوف - سكاكا :

التقى صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز أمير منطقة
الجوف بمكتبه بديوان الإمارة ظهر اليوم الأربعاء بمساعد نائب رئيس الهيئة
العامة للطيران المدني للمطارات الداخلية المهندس طارق العبد الجبار،
الذي اطلع سموه على سير العمل في مطار الجوف الدولي والرحلات التي بدأ يستقبلها المطار من بعض الدول العربية، لافتاً إلى أنه سيتم تسيير رحلات داخلية من وإلى مطار الجوف من قبل بعض شركات الطيران الخاصة قريباً.

كما اطلع العبد الجبار سمو أمير المنطقة على التصميم العام لمجسم مطار الجوف الجديد والمزمع إنشائه خلال الفترة القادمة إن شاء الله، مبيناً أن التكوين العام للمطار جاء متناغماً بين الجانب التخطيطي والحضري
والمعماري والهندسي  وحتى التصميم الداخلي. وكل ذلك في عمل هندسي متقن يستهدف تأسيس عوامل الراحة والأمان وسهولة الحركة للمسافر وتقديم كل سبل الراحة والرفاهية للمسافرين والمودعين والمستقبلين على حد سواء، مؤكداً أن العمل سيبدأ في المطار فور اعتماده من مجلس الوزراء إن شاء الله .

وشدد سمو أمير منطقة الجوف على زيادة عدد الرحلات من مطاري الجوف
والقريات وإيجاد خطوط جديدة لرحلات بعض المناطق وخاصة منطقتي المدينة المنورة والشرقية .

متطلعاً أن يرى إنشاء المطار الجديد النور قريباً إن شاء الله، في ظل الدعم اللا محدود من قبل حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد
العزيز وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد ” حفظهم الله ” .

ولفت إلى أن الدراسات قدرت حركة المسافرين في العام ستصل إلى أكثر من مليون مسافر على الرحلات الداخلية والخارجية، وهو  الأمر الذي سيحدث نقلة سياحية وتنموية هائلة فضلا عن فتح فرص الاستثمار والتوظيف . وطبقا للإحصاءات فإن عدد المسافرين في الرحلات الداخلية يبلغ مع التطوير 747,235  مسافرا أما الرحلات الدولية فيبلغ عدد مسافريها نحو 262,080 مسافرا .

كما توقع العبد الجبار أن تصل حركة الطائرات بعد عملية  التطوير زيادة
مضطردة وسريعة سواء كان ذلك من داخل المملكة وخارجها حيث يستقبل المطار  79 طائرة في  الأسبوع.. منها 48 طائرة   دولية  قادمة من مختلف الدول وفي مشروع التطوير المرتقب لمطار الجوف يتوقع زيادة في عدد مواقف الطائرات بمختلف أحجامها وفئاتها.

وبين تبلغ مساحة صالة الركاب (25,000) مترا  مربعا  موزعة بين طابقين
ونصف الطابق  ، حيث تتم إجراءات ركاب المغادرة في الطابق الأرضي ثم ينتقل المسافرون عبر فراغ تجاري جديد ومميز وساحر  إلى الدور الأول حيث صالات الانتظار لحين الإقلاع بالسلامة إلى مقاصدهم في الداخل والخارج .

أما ركاب الوصول فينتقلون من دور الميزانين إلى الدور الأرضي حيث صالات
جمع الحقائب والجمارك وصالة الاستقبال وبقية القطاعات. وروعي في المحاور توفير كافة الوسائل التي تمكن المسافر من إنهاء إجراءاته في دقائق قليلة.
وقد روعي  في التصميم العديد من الأنظمة الذكية ( smart system ) مثل
الأجهزة التفاعلية والخرائط الإلكترونية واستعراض الرحلات والأفكار الحديثة التي تعبر عن مستوى الخدمة التي تطمح الهيئة لتقديمها من خلال مطاراتها الداخلية حيث وضعت هدفها في راحة المسافر والمودع والمستقبل وجعل رحلة الطيران ممتعة وجاذبة وآمنة.


2 التعليقات

    1. 1
      ابوعبدالعزيز

      ملاحظين مافيه ولا صورة لمجسم المطار اللي هو صلب الموضوع ?
      ملاحظة بريئة ?

      (0) (0) الرد
    2. 2
      شيخ العقل

      تأييدا لكلام الاخ ابو عبدالعزيز

      لا تستغرب من هالصحافة وتغطيتها

      ولا من هالقرارات والامور هذي

      ماهم متعودين ولا يعرفون كيف اظهار الامور بالصورة الصحيحة

      وانا هنا اتمنى ألا يتم هذا المشروع

      إلا بعد الانتهاء من جسر الصناعية اللي امير المنطقة لم تكن له كلمة ولا حزم بهذا

      المشروع المتأخر لسنين مع الاسف !! فما بالك بمشروع انشاء مطار دولي !

      لنا الله بس

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *