حرم أمير الجوف ترعى الملتقى النسائي الرابع ” نبراس “


حرم أمير الجوف ترعى الملتقى النسائي الرابع ” نبراس “



حورية الجديع - جوف - سكاكا :

ترعى حرم صاحب السمو الملكي أمير منطقة الجوف صاحبة السموالملكي الأميرة سارة بنت عبدالله بن عبدالعزيز الملتقى التعريفي النسائي الرابع للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات (نبراس) الذي تقيمه الأمانة العامة للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات بالتعاون مع المديرية العامة لمكافحة المخدرات.

وسيقام الملتقى بالتعاون مع جامعة الجوف وبمادرة من شركة سابك صباح يوم الأربعاء القادم 5-3-1437هـ بمبنى مجمع كليات البنات بجامعة الجوف بمدينة سكاكا .
وأوضحت مديرة البرامج النسائية في اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات هناء الفريح، ، أن الملتقى الذي سيُعقد مجمع كليات البنات بجامعة الجوف بسكاكا، يدخل ضمن أنشطة وفعاليات ينظمها الملتقى التعريفي النسائي الرابع للمشروع الوطني للوقاية من المخدرات «نبراس»، ويصب في نطاق حماية وتثقيف ووقاية الشباب من الجنسين بصفة خاصة والمجتمع السعودي عامة من آفة المخدرات، وإكسابهم المهارات الحياتية المناسبة للتصدي لها، وخلق بيئة خالية من المخدرات، وتوجيه وسائل الإعلام، والإعلان لتعزيز القيم الإيجابية والتشجيع عليها.
وأعربت الفريح عن شكرها لحرم سمو أمير منطقة الجوف لرعايتها للملتقى، مشيرة إلى دعم سموها في للمبادرات الاجتماعية والثقافية، وكذلك تعاون جامعة الجوف، لما له من دور في توحيد الجهود الوطنية لمكافحة المخدرات من خلال مشروع وطني واحد وهو المشروع الوطني للوقاية من المخدرات «نبراس».
وبينت أن فعاليات الملتقى ستشمل على البرنامج التثقيفي التابع لبرنامج الأسرة في مشروع نبراس ويحتوي على أوراق علمية (كيفية التعامل مع المراهق – ظاهرة المخدرات والمؤثرات العقلية – تغير السلوك وحل المشكلات – أهمية الوقاية الأسرية في حياة صغار الشباب).
جدير بالذكر أن المشروع الذي جاء بمبادرة الشركة الوطنية للصناعات الأساسية «سابك» وبرعاية كريمة من صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات – حفظه الله – يحتوي على ثمانية برامج متنوعة للأسرة والبحوث والدراسات وللتعليم وللشباب، كما يحتوي المشروع على برامج إعلامية، وبرنامج للتواصل الدولي مع الخبراء والمنظمات المتخصصة من خلال الشبكة العالمية المعلوماتية عن المخدرات (جناد)، وبرنامج الإعلام الجديد للوصول السريع لأكبر شريحة من المجتمع. وسيعطي البعد الإقليمي والدولي لجهود المملكة في حربها ضد المخدرات أمنيا ووقائيا وتعليميا وعلاجيا.
ويحظى هذا المشروع العظيم باهتمام من صاحب السمو الملكي الامير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ورئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات ، حيث يأتي هذا الملتقى أمتداداً للملتقيات التي سبق إقامتها بمنطقة الرياض والقصيم والمنطقة الشرقيه والان في منطقة الجوف .
وقد تم توجيه الدعوة لجميع فئات وشرائح المجتمع للحضور والاستفادة من هذا البرنامج .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *