وزير التعليم يترأس الجلسة الثانية لمجلس جامعة الجوف .. ويشيد بخطواتها نحو التميز


وزير التعليم يترأس الجلسة الثانية لمجلس جامعة الجوف .. ويشيد بخطواتها نحو التميز



جوف - سكاكا:

أعرب معالي وزير التعليم د. أحمد بن محمد العيسى، عن سروره بزيارة منطقة الجوف، كثاني محطات جولاته الميدانية على مستوى المملكة، ومشاركته أهالي محافظة القريات والمجتمع فرحة إنجاز مشاريع مجمعات كليات البنات، مبيناً أن دور الجامعة تجاه المنطقة يشمل كافة المناحي والمستويات، ويطال مختلف الشرائح المجتمعية، مشيراً إلى ضرورة مد جسور التواصل مع قطاع التعليم العام ممثلاً بالمدارس وقياداتها، بهدف توحيد الرؤى والجهود لتحقيق إنجازات نوعية، تسهم في دفع العملية التعليمية نحو الوصول إلى أهدافها، وترسخ العمل التكاملي بين المؤسسات التعليمية.

   وتمنّى معالي وزير التعليم للجامعة ومسيرتها المزيد من النجاح والتألق، في ظل ما تشهده من إنجازات ترجمت دعم القيادة الحكيمة للبلاد إلى واقع ملموس، لتلبية متطلبات التنمية، المبنية في مجملها على العملية التعليمية في كافة مراحلها.

   وقدم معاليه الشكر والعرفان لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبد العزيز أمير منطقة الجوف، على دعمه ورعايته للجامعة، وتذليل كل العقبات في طريقها نحو مستقبل مشرق.

   كما قدم شكره لمعالي مدير الجامعة أ.د / إسماعيل البشري، وجميع فرق العمل بالجامعة على ما لمسه من جهود جماعية أثمرت نتائج مشجعة لتقدم الجامعة وتميزها إن شاء الله، واصفاً ما شاهده في الجامعة بالخطوات الواثقة نحو التميز، كما أثنى معاليه على تجربة الجامعة في المباني العاجلة سواءً داخل المدينة الجامعية، أو مجمعات البنات التي اكتملت في سكاكا والقريات وطبرجل.

   جاء ذلك خلال رئاسة معاليه للجلسة الثانية من مجلس الجامعة للعام الجامعي الجاري، بحضور معالي مدير الجامعة، والأمين العام للجنة المؤقتة القائمة بأعمال مجلس التعليم العالي د. محمد بن عبد العزيز الصالح، وأمين مجلس الجامعة ووكليها د. نايف المعيقل، وأعضاء المجلس.

   وكان معالي مدير الجامعة قد افتتح الجلسة بكلمة رحب خلالها بمعالي وزير التعليم، وأعرب عن شكره الجزيل لمعالي الدكتور العيسى باسم منسوبي الجامعة على قبول الدعوة، وإعطاء جامعة الجوف من وقت معاليه ومشاركته في احتفالية افتتاح مجمع كليات البنات بالقريات، برعاية كريمة من سمو أمير المنطقة – يحفظه الله.

   وأكد الدكتور البشري على أن هذا الدعم من سمو الأمير ومعالي الوزير، يدفع الجامعة بقوة نحو تحقيق أهداف ورؤية القيادة الرشيدة للبلاد، وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وولي عهده الأمين وولي ولي العهد حفظهم الله

   وكان المجلس قد ناقش عدداً من الموضوعات الأكاديمية كالقبول للفصل الدراسي الثاني في كليات الجامعة، والقبول في برامج الماجستير في المناهج وطرق التدريس العامة، والفقه وأصوله للعام الجامعي 37 / 38 هـ، وموضوعات أخرى طرحت على طاولة المجلس.

   وبعد انتهاء المجلس استمع معالي وزير التعليم د. أحمد العيسى لشرح على مجسم المدينة الجامعية في بهو المبنى الإداري المؤقت من المهندس يحيى الفيفي، ثم اطلع برفقة مدير الجامعة على بعض مشروعات المدينة الجامعية، كمشروع إدارة الجامعة، ومشروع كلية طب الأسنان، ومشروع كلية الصيدلة، ومشروع كلية العلوم، وكذلك مشروع كلية العلوم الطبية، وكلية الطب، ومبنى المراكز والعمادات، فضلاً عن مشروع إسكان أعضاء هيئة التدريس، ومشروع السنة التحضيرية، ومنطقة المحطات، ومحطة المعالجة، ومنطقة المستودعات المركزية، فيما اختتم معاليه الجولة في المدينة الجامعية بالجوف، بزيارة مكاتب المشاريع والشؤون الهندسية


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *