أمين الجوف يطلع على جاهزية المواقع التراثية للاستثمار


حققت تجاربها نجاحات بالمنطقة

أمين الجوف يطلع على جاهزية المواقع التراثية للاستثمار



تيسير العيد - جوف - سكاكا :

زار أمين أمانة منطقة الجوف المهندس عجب القحطاني حي الضلع الأثري بمدينة سكاكا مغرب أمس الثلاثاء رافقه مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني الأستاذ حسين الخليفة .
وتجول الحضور بالحي مستمعين من مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالإنابة الأستاذ ياسر العلي شرحاً عن ماتم من أعمال ترميم ضمن مشاريع التطوير الشامل للموقع ليكون جاهزاً للزوار والاستثمار , وبين العلي أن الهيئة قامت بإزالة الأنقاض وترتيب الموقع الخارجي حول الحي , كما قامت بترميم وتحسين ممرات الحي وبعض الغرف فيه , حتى أصبح جاهزاً لاستقبال الزوار وأعاد هيئته الخارجية كحي أثري يفوق عمره 200 عام , ثم قامت الهيئة بترميم أحد المجالس فيه ليكون جاهزاً للاستثمار وهو ما يتم الآن بتحويله لمقهى تراثي , كما قامت الهيئة بإعادة تهيئة الجلسة بالحي “المسقوف” , ولفت العلي أن الموقع نجح باستضافة فعاليات تراثية في مهرجان الزيتون كانت محل إشادة من الجميع بإعادة الحياة لحي تراثي غابت عنه منذ عشرات السنين .
مبينا أن المواقع التراثية بالمنطقة سجلت تجارب ناجحة بالاستثمار منها تجربة ديوانية القلعة بالمنطقة الأثرية بدومة الجندل والتي أصبحت أحد مسارات الزوار للمنطقة وكذلك متنفساً للأهالي , وتجربة سوق دومة الجندل الذي يعمل فيه عدد من المحلات , وأكد أن نجاح هذه التجارب حفزت المستثمرين حيث ينتظر حي الضلع بجوار قلعة زعبل افتتاح مقهى تعاليل التراثي خلال الفترة القادمة والذي تم تصمميه بشكل تراثي مستوحى من الموقع والحي الذي يقع فيه وتوقع له إقبال جيد ونجاح للتجربة نظراً لما يلمسه الفرع من استحسان وانتظار الأهالي لافتتاح المشروع , وقال أن المواقع التراثية اليوم بعد تهيئتها وتحسينها أصبحت جاهزة للمستثمرين .
من جهته أشاد المهندس القحطاني بالأعمال التي تمت بهذه المواقع والتي ساعدت على إعادة الحياة لها وحفزت المستثمرين لخوض تجارب جديدة للاستثمار بها , مؤكداً أنها لازالت تحتمل أكثر من ذلك , وهي مهيأة لعدد من الاستثمارات المستقبلية خاصة في مجال السياحة والترفيه , وأبدى استعداد الأمانة للتعاون في كل ما يخدم هذه المواقع وينعكس على القطاع السياحي بالمنطقة حيث تعد شريكاً في هذا القطاع المهم.
ولفت مدير الفرع بالإنابة إلى أن هذه المشاريع تأتي ضمن اتفاقية بين الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ومجلس التنمية السياحية بمنطقة الجوف وتتضمن المشاريع 9 مشاريع وهي تصميم دراسة خاصة بحي الضلع التراثي وتشمل هذه الدراسة بيوت الحي القديم , وإضاءة قلعة زعبل والمنطقة المحيطة بالقلعة وتشمل الإضاءة محيط القلعة والسلالم والأدراج والمداخل , وتأهيل ممرات حي الضلع بالمواد المكونة للحي بحيث تصبح جاهزة للزيارة , وتأهيل أحد البيوت في حي الضلع لتكون مقهى تراثي وشعبي يعبر عن هوية المدينة , وتأهيل بيت العيشان التراثي , وتأهيل بيت من بيوت حي الدرع بمحافظة دومة الجندل للاستثمار كمطعم تراثي أو مقهى شعبي , وتأهيل المزرعة الملحقة بالمنطقة الأثرية بدومة الجندل وتهيئة جلسات ومقهى تراثي بها , وتأهيل قصر الإمارة بدومة الجندل والذي يقع بجانب القلعة الأثرية ومقابل متحف الجوف ليكون مركز لتجمع الحرفيين وبيع منتجاتهم وعمل ورش عمل تدريبية لهم , وتسويق المنطقة لمنظمي الرحلات وذلك تماشيا مع الرحلات الدولية المنطلقة من مطار الجوف إلى دولة الأمارات العربية ودعوة منظمي الرحلات من مختلف المناطق ومن الأمارات لعقد ورش عمل متخصصة يتم من خلالها تسويق المنطقة سياحيا , وتبلغ نسبة الإنجاز فيها 70% حيث بدأ العمل بها مطلع العام الجاري .
IMG_2237

IMG_2239

IMG_2240

IMG_2247

IMG_2248

IMG_2249


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *