تخصصي الجوف يحصل على رخصة المزاولة من مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية


" مدير صحة الجوف" يعد نقلة نوعية تخصصية للمناطق الشمالية توفر عليهم عناء السفر

تخصصي الجوف يحصل على رخصة المزاولة من مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية



جوف - سكاكا :

حصلت المديرية العامة للشؤون الصحية بمنطقة الجوف ممثلة في مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي بمدينة سكاكا على رخصة المزاولة من مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة تمهيداً لتشغيل قسم الطب النووي بالمستشفى قريباً أن شاء الله.

بين ذلك مدير مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي الدكتور سريحان بن مبارك   الشمري  حيث قال أن القسم يضم فريق متخصص من فنيين وفيزيائيين واستشاريين لهم دراية تامة في كيفية تشغيل وعمل جهاز الجاما كاميرا والمتصل بجهاز اشعه مقطعية (SPECT/CT) الخاص بفحوصات الطب النووي والذي لا يتواجد إلا في المراكز التخصصية المتقدمة ويعد الأول من نوعه على مستوى المناطق الشمالية.

وأوضح الشمري أن هذا القسم يأتي ضمن البرامج التطويرية الحديثة للعناية بصحة المرضى والذي يحتوي على وحدة الطب النووي التشخيصي والعلاجي وأحدث تجهيزات المختبر الحار  (Hot Lab)  , والتي تسهم بشكل مباشر في التشخيص المبكر للمرض وتحديد نسبة الخلل للعضو المصاب وسهولة إجراء الفحص بالإضافة إلي متابعة تطور الحالات المرضية بدقة عالية اضافة الى تشخيص الحالات المرضية بالمواد المشعة المتنوعة وذلك عبر حقن المريض بهذه المواد المشعة التي تتركز في  العضو المراد فحصه .

وبين  ان  جميع الخدمات التشخيصية و العلاجية بالقسم سوف تقدم  للمرضى قريباً بإذن الله  بعد أن حصل المستشفى على رخصة المزاولة من مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة في مجال الطب النووي.

وذكر  ان  قسم الطب النووي، بالمستشفى سيساهم أن شاء الله  في تشخيص وعلاج عدد من الحالات المعقدة والمتقدمة  مثل حالات المسح الذري  للعظام لتحديد أن كان هناك التهاب أو أورام  اضافة الى حالات المسح الذري بالجاليوم (gallium) وخاصة السرطان الليمفاوي  وحالات مرضى هشاشة  العظام لتحديد أن كان هناك نقص في كثافتها , بالإضافة إلي تشخيص حالات الغدة الدرقية  لتحديد نشاط الغدة بشكل عام و تشخيص حالات امراض القلب الوظيفية وحالات تحديد موقع  الغدة الجار درقية  النشطة قبل التدخل الجراحي وفحص  مرضى الكلى، وتشخيص حالات اورام الغدد  الصماء العصبية (Neuroendocrine  Tumor ) والتي لا تتوفر إلا في المراكز المتقدمة.

من جهته قال مدير عام صحة الجوف الاستاذ حسين بن الراوي الرويلي، بأن  وجود قسم متكامل في مجال الطب النووي بالمستشفى، دليل على  توفير جميع التخصصات الطبية التي يحتاجها المواطنين على مستوى المناطق الشمالية لإنهاء عملية البحث عن العلاج  خارج المنطقة.

وأردف ان قسم الطب النووي بالمستشفى يعد إضافة هامة لمنطقة الجوف والمناطق الشمالية ويوفر لمرضى المنطقة والمناطق المحيطة جميع الفحوصات التي توفر عليهم عناء السفر وعدم احالتهم خارج المنطقة , وتجلب كفاءات علمية عالية ودقيقة تساهم في استكمال صروح مستشفى الملك عبدالعزيز التخصصي وذلك بإقامه قسم لتشخيص وعلاج الاورام .

وقدم خالص شكره وتقديره لإدارة المستشفى وجميع لطواقم الطبية فيها وكل من ساهم في انجاز هذا العمل متمنياً لهم التوفيق والنجاح.

نووي 1 نووي 2


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *