لقيت أم فجر اليوم (الجمعة) مصرعها على يد اثنين من أبنائها في منزلهم بحي الحمراء بالرياض، فيما تعرض زوجها وابنها الأصغر لإصابات خطيرة جراء اعتداء الجانيين عليهما، حيث باغتا أفراد الأسرة بالهجوم قبل أن يفرا من المنزل.

وكشفت مصادر أن الجانيين توأم في الـ18 من عمرهما، مشيرة إلى انهما قاما بسحب الأب وتناوبا عملية طعنه، ثم قاما بإدخال الأم الى مستودع المنزل وطعناها بالسكين حتى الموت، فيما يرقد الأب والأخ الأصغر في العناية المركزة بمستشفى سند بعد تلقيهما عدة طعنات.

وأضافت المصادر أن رجال الأمن تمكنوا من القبض على الشقيقين الجانيين بعد فرارهما بسيارة أخيهما، لافتة إلى أنهما قد يكونان على علاقة بتنظيم “داعش”.