مدير تعليم الجوف: الاحتياج للمعلمين يتم آلياً من خلال برنامج نور


مدير تعليم الجوف: الاحتياج للمعلمين يتم آلياً من خلال برنامج نور



جوف - سكاكا :

في برنامج أطلقه ملتقى إعلاميي الجوف ” ضيف الملتقى ” والذي يهدف لنقاش قضية أو حدث هام استفتح الملتقى مساء الثلاثاء برنامجه مع مدير عام التعليم بمنطقة الجوف الأستاذ فوزا بن صالح جعفر السالم وعدد من مساعديه، بمناسبة قرب العودة للمدارس.

وافتتح اللقاء رئيس ملتقى إعلامي الجوف عبدالعزيز بن عبد الواحد الحموان بالترحيب بالسالم ومرافقيه وشكره على تجاوبه للدعوة لعقد هذا اللقاء الذي يؤكد إدراكه على أن الإعلام هو جزء من المنظومة التعليمية وفق توجه واحد يحدوه التعاون في إخراج عمل متميز ، لافتاً إلى أنه تم تخصيص اللقاء  للحديث عن عودة المدارس أو كما أرادوا تسميته تعليم الجوف ” العودة للمدارس … متعة التعلم ” ، مؤكداً أنه عنوان يحمل معاني سامية تبين حرص الإدارة على أن تكون العودة للمدارس وسط استعدادات من نواحي عدة سواء الاستعداد الذي تُعنى به الإدارة من تجهيزات مدرسية وكوادر بشرية وتهيئة الأماكن ، أو الاستعداد النفسي للطلاب والطالبات وهذا يكون الدور الأكبر فيه على البيت وأولياء الأمور بلا شك .

 

وقال مدير تعليم الجوف في مستهل حديثه أن التقاء الاعلام والتعليم ليس في جذر الكلمة فحسب وإنما في اصل الهدف وهدفنا جميعا تثقيف وتوعية المجتمع وتوجيه السلوك كلا بحسب مجاله كما يلتقيان بامتداد الزمان والمكان فيكاد لا يخلو مكان منهما ويكاد لاينفك انسان بمختلف مراحله العمرية من الاعلام والتعليم مما يؤكد اهمية هذا اللقاء واننا نمثل اعلام وتعليم منطقة الجوف . واكد على الدور المشترك للنهوض بالمجتمع و لتحقيق المكانه اللائقة به، لافتاً إلى أننا في مرحلة هامة للملكة تتطلب منا جميعا القرب واللحمة الوطنية وبذل الجهد لتحقيق رؤية الوطن 2030م والتي وجه بها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز حفظه الله ، وكل هذا يحتم علينا المزيد من الدور المشترك بيننا ، ونحن في هذا اللقاء يحتم علينا التركيز على المرحلة الوقتية وهو استقبال العام الدراسي الجديد .

وقال ان تعليم الجوف اطلق حملة تحت عنوان (العودة للمدارس … متعة التعلم) ذلك لان ثقافة العودة للمدرسة اغلبها سلبية وهذه الثقافة ليست وليدة اللحظة وهي تراكمات سنين طويلة ولا نلوم فيها الجيل الناشئ ،ويمارسها الكثير دون تفكير فقط للتقليد ، ونعتقد ان العمل الجميل يترك جميل لذلك يجب ان نعمل والهدف ترك رسالة ايجابية وتغيير شي من الصورة النمطية الموجوده وابراز بعض النماذج الإيجابية وسيتم خلال هذه الحملة ترك رسالة إيجابية وتغيير الصورة النمطية  وذلك بتنفيذ العديد من الحملات وتم استثمار وجود وكيلة الوزارة هيا العواد بالمنطقة وتدشينها للحملة التي تبدأ الاسبوع الاول لبداية الدوام الرسمي بعد عيد الأضحى المبارك، وبين السالم أنه سيتم التواجد في بعض التجمعات التجارية وبحيرة دومة الجندل والجزء الأكبر بالنسبة لنا هو تفعيل الاعلام وتفاعله مع هذا البرنامج والفعاليات .

وعن الاستعدادات قال السالم الاستعداد الحقيقي للعام الدراسي هو توفير البيئة التعليمه والموارد البشرية اللازمة للمعلمين والمعلمات والمقررات وتجهيز المدارس وتهيئة المقاعد الدراسية والأجهزة الموفرة اللازمة واجراء العمليات اللازمة لصيانة المدارس اضافة الى النقل المدرسي وجميع ما يتعلق بالجوانب المادية والبشرية للبدء بالعام الدراسي الجديد .

وبين السالم ان احتياج المنطقة من المعلمين يتم عن طريق برنامج نور حيث يتم ادخال كافة بيانات المدرسة من معلمين وطلاب واحتساب احتياج كل مدرسة وبالتالي احصاء احتياج المنطقة وبذلك يكون الاحتياج عن طريق الوزارة وهذا ينطبق على كافة إدارات التعليم بالمناطق كما أن إحداث المدارس مرتبط بقرار مجلس الوزراء ومبلغ بأمر سامي كريم .

واضاف ان الاستحداث للمدارس يحتسب على مدرسة قائمة ان زادت الاعداد فيه يتم عمل دراسة لإحداث مدرسة حسب الشروط المتبعة ، ونوه السالم أنه تم إحداث نحو 220 مدرسة على مستوى المملكة تتبع لـ80 ادارة تعليمية خلال السنتين الماضيتين .

وأضاف أن لتعليم الجوف سابق تجبره حيث كانت فكرة التدوير بدأت في الجوف قبل أن توجه فيها الوزارة ، وكان له برنامج تدوير خلال اربعة سنوات ومع الأخذ بالإعتبار للمتميزين والقائد الاميز والمدارس ذات الحوافز مثل المدارس الليلية والفكرية ، وبقاء المدير ببقاء تميزة وتم ايقاف هذا البرنامج واعادة دراسة له وحققت الدراسة بعض الايجابيات مع وجود تذمر من بعض المدراء وخشينا ان يؤثر ذلك على الطالب . وقد ورد من الوزارة العام الماضي تنظيم كامل لقيادات المدارس منها تدوير القيادات المدرسية .

وأكد مدير عام التعليم بالجوف أن جمع المبالغ المالية من ادارات المدارس من المعلمين بحجة النظافة او إقامة إحتفال او غير ذلك فإنه مرفوض تماماً ويوجد تعاميم عدة بهذا الشأن وسيتم تطبيق النظام بحق من يتجاوز ذلك ويعتبر عُرضه للمسائلة.

وأوضح السالم ان النقل الخارجي يتم بمراعاة التخصص والتخصص وفق الاحتياج ويوجد بعض التخصصات فيها شح الا ان التكدس بسيط جداً ، وتعليم الجوف الزم المعلمين بالتخصص في المرحلة الابتدائية وذلك من مصلحة الطالب حتى وإن زاد النصاب لدى المعلم او المعلمة .

وبين أنه يوجد نقص في حراس الأمن للمدارس وقد تم تامين 70 وظيفة حارس وحارسة للمدارس خلال العام الحالي، وعن النقل المدرسي أوضح أنه تمت تغطية المنطقة كاملة وعن المستفيدين فانه من الصعب اقناع المجتمع بترك الطالب يستقل حافلة المدرسة والتعليم لم تتاخر عن نقل طالب يحتاج لذلك، ويأتي احتياج المدرسة بناء على تعبئة استمارة تصدر من المدرسة وتتم متابعة سائقي الحافلات من قبل المشرفين ، فيما يتم استبعاد وفصل غير المنتظمين ومن يخالفون شروط المهنة .

وفي نهاية اللقاء سلم الحموان درعاً تذكارياً لمدير تعليم الجوف بمناسبة هذا اللقاء .

DSC_3667 DSC_3668 DSC_3674 unnamed (3)


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *