«إندبندنت» تعتذر للسبهان


«إندبندنت» تعتذر للسبهان



جوف - متابعات :

قدمت صحيفة “الإندبندنت” البريطانية اعتذارها لسفير المملكة لدى العراق ثامر السبهان عن نشرها خبرًا غير صحيح يزعم أن الحكومة العراقية طلبت إبعاده من منصبه، لأنه لم يستنكر أو يدين حادثة التحاق ما أسمته ابن عمه الإرهابي عبدالسلام السبهان بداعش ومقتله ضمن صفوف التنظيم.

وقالت الصحيفة البريطانية إنها تعتذر للسفير السعودي، وتبدي أسفها عن أي إزعاج سببه الخبر، مشيرة إلى أنها ستقوم بالتبرع لمركز الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب باسمه، موضحة في اعتذارها أنها تأكدت من أن الإرهابي عبدالسلام السبهان لا تربطه أي صلة قربى بالسفير أو بعائلته، كما أنه لا يوجد أي فرد من أفراد عائلة السفير ضمن صفوف داعش أو أي تنظيم إرهابي آخر.

يذكر أن السبهان أكد في الثامن من سبتمبر أن لا صحة للخبر الذي نشرته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية. وغرّد على حسابه على “تويتر” ببيانين، أحدهما باللغة الإنجليزية، قائلاً: “السادة جريدة الإندبندنت إشارة إلى ما ورد في موقع جريدتكم بأنني رفضت إدانة ابن عمي، الذي قتل ضمن تنظيم داعش، أفيدكم بأن هذا الخبر غير صحيح جملة وتفصيلاً، ولا يوجد لدي ابن عم باسم عبدالسلام”، نافياً وجود أي شخص من عائلته قاتل في صفوف داعش أو غيرها من الجماعات المتطرفة في العالم، وطالب الصحيفة بتصحيح الخبر والاعتذار عن ذلك، كما أنه يحتفظ في حقه باتخاذ أي إجراءات قانونية”.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *