مدير جامعة الجوف لمنسوبيه: علينا استثمار دعم القيادة في تحقيق أهداف خطتنا الاستراتيجية ورؤية المملكة


مدير جامعة الجوف لمنسوبيه: علينا استثمار دعم القيادة في تحقيق أهداف خطتنا الاستراتيجية ورؤية المملكة



جوف - سكاكا :

أوضح معالي مدير جامعة الجوف أ. د / إسماعيل بن محمد البشري، أن الجامعة وطبيعة دورها في المجتمع يجعلها ومنسوبيها ومنسوباتها أمام العديد من التحديات الكبيرة على المستوى الوطني والعالمي، وتجاوزها يتطلب الإخلاص في العمل والاجتهاد في بذل المزيد من الأمانة والانتماء للجامعة خدمةً للوطن، داعياً إلى ضرورة إدراك ما يموج به العالم من قفزات في مجال التعليم العالي، والتعليم بشكل عام، ومواكبة هذا النمو العالمي بالتفاعل من قبل كافة الشرائح الوظيفية بالجامعة، كما لفت معاليه إلى أن التقييم السنوي الذي تصدره وزارة التعليم وتقيس من خلاله كل ما يخص مجالات عمل الجامعات وأدوارها، يؤكد ما حققته جامعة الجوف من إنجازات أهّلتها لتحتل مكانةً مرموقةً بين الجامعات الناشئة وعموم الجامعات السعودية، مضيفاً : ” وكل ذلك لم يتحقق إلا بتوفيق الله عز وجل الذي يسّر للجامعة مخلصين ومخلصات بذلوا الكثير من الوقت والجهد خلال السنوات الماضية.. “، مشيداً بالقفزات الإدارية والتنظيمية والهيكلية التي شهدتها الجامعة مؤخراً، وكذلك التقنية التي ستوفر بإذن الله مزيداً من الوقت والجهد لإنجاز المزيد من التميز والنجاح في كافة أعمالها.

وخلال لقائه بالموظفات الإداريات في مجمع كليات البنات بسكاكا ضمن مبادرة ارتقاء التي ينفذها كرسي الأمير فهد بن بدر للتنمية الإدارية بالمنطقة، أكد د. البشري أن المملكة حكومةً وشعباً في حالة اقتدار كامل للانطلاق والمنافسة : ” حيث لم تبخل الحكومة الرشيدة على الجامعات بأية إمكانات ودعم تحتاج إليه ويساعدها في تحقيق أهدافها وخدمة الوطن من خلال مخرجات متميزة إن شاء الله”، مشيراً إلى ما يوليه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز يحفظه الله، وولي عهده الأمين وولي ولي العهد – أيدهم الله – من رعاية واهتمام بكل ما يرتقي بالتعليم في البلاد : ” وهذا يدعونا لمزيد من البذل والتعاون لتحقيق أهداف القيادة ورؤية المملكة الطموحة “.

وشدد على الدور الهام للجناح الإداري في جميع العمليات التي تتم في الجامعة : ” فالإداريون والإداريات هم من يبقى ويواصل العمل وإن تغيرت القيادات في الجامعة “.

كما أعرب معالي مدير الجامعة عن تفاؤله بتزامن مبادرة ارتقاء التطويرية مع اعتماد الخطة الاستراتيجية الخمسية للجامعة، والتي جاءت مواكبة للتحول الوطني 2020 ، ورؤية المملكة 2030م، داعياً كافة منسوبي الجامعة ومنسوباتها إلى التفاعل مع الخطة ومكوناتها وأهدافها، للمساهمة في تحقيق أهداف الجامعة ورؤيتها ورسالتها، مؤكداً على اقتراب الجامعة من تحقيق جملةً من الاعتمادات التي سعت لتحقيقها منذ سنوات.

وكان اللقاء الذي جمع د. البشري بموظفات الجامعة الإداريات عبر الدائرة التليفزيونية، وعرف حضور عميدة مجمع البنات بسكاكا د. سلطانة البديوي، و وكيلات الكليات، قد جاء تحت مظلة المبادرة التطويرية ” ارتقاء ” التي انطلقت مطلع الأسبوع الجاري، بهدف رفع مستوى الكفاءة في الجوانب الإدارية والمهنية لدى منسوبات الجامعة في الجناح الإداري، عبر مجموعة مكثفة من الدورات والورش والمحاضرات، التي تمس العمل الإداري بكافة تفاصيله.

وبعد كلمته لموظفات مجمع سكاكا الإداريات، استمع لعدد من المداخلات التي تناولت سبل التطوير الإداري الذي من أجله أُطلقت مبادرة ارتقاء وينتظر أن تحقق نتائج إيجابية إن شاء الله.

وفي ختام اللقاء عبر د. البشري عن أمنياته بأن تكون جامعة الجوف قدوة في مجال تطوير وإتقان العمل الإداري وإخلاص منسوباتها ومنسوبيها، بعد أن أكملت هيكلتها الإدارية والوصف الوظيفي لكل موظف، واعتمدت خطتها وشرعت في تنفيذها.

كما رفع شكره لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز – أمير المنطقة – على رعايته الدائمة للجامعة، ومن ذلك كرسي سموه للتنمية الإدارية بمنطقة الجوف، وكذلك لمعالي وزير التعليم على ما يقدمه من دعم ومتابعة للجامعة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *