أهالي الجوف يقرؤن تحت قلعة زعبل


أهالي الجوف يقرؤن تحت قلعة زعبل



تيسير العيد - جوف - سكاكا:

المواقع الأثرية توقفت فيها الحياة بعد زوال عصورها , ولا تعرفها إلا من خلال زيارات مؤقتة ربما تحظى بها مره أو مرتين خلال أسبوع , وبقية الأيام تبقى خالية على عروشها يسكنها زمان مضى وذكريات قديمة.
قلعة زعبل في مدينة سكاكا والتي يعود عمرها لأكثر من 200 عام لاتختلف كثيراً بعد أن أصبحت موقعاً للزيارة هي وحي الضلع الذي يقع تحتها , ولكن اليوم القلعة وضعها يختلف عن قريناتها من المواقع فالحياة عادت لها بشكل يومي , وبزيارات مكثفة بعد أن أحياء الموقع مجالس تعاليل الذي يقع في ح الضلع القديم , وهو عبارة عن مقهى تراثي يقدم القهوة والحلويات لمرتاديه , ويشهد الموقع إقبالا كبيراً من الزوار .
بالأمس لم يعد المقهى فقط لتناول الأطعمة بأمر نادي القراءة بجامعة الجوف وبتعاون مشترك من المقهى حيث افتتح مدير الجامعة الأستاذ دكتور إسماعيل بن محمد البشري ، مقر نادي القراءة في مجلس تعاليل ، لقرأ أهالي الجوف تحت قلعة زعبل , وتم الافتتاح بحضور عدد من قيادات الجامعة وزوار المقهى ، حيث شاهد محتويات المقر واستمع من رئيس النادي الطالب سلامة الرويلي إلى شرح حول فكرة النادي ، والخطط المستقبلية الموضوعة لتفعيله بشكل واسع وإتاحته لكافة زوار المقهى.
من جانبه أعرب البشري عن شكره وتقديره للطلبة أعضاء النادي لحرصهم على الوصول إلى المجتمع والتفاعل معه، مؤكداً دعم الجامعة للنادي ولأنشطته، ومتبرعاً بمبلغ 10 آلاف ريال لصالح النادي، فيما أشاد معاليه بمبادرة مُلّاك المقهى لإتاحة هذه المساحة بشكل مجاني، للمساهمة مع الجامعة لتأدية رسالتها وتحقيق أهدافها تجاه المجتمع.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *