أمير الجوف يطلق النسخة العاشرة لمهرجان الزيتون .. اليوم


أمير الجوف يطلق النسخة العاشرة لمهرجان الزيتون .. اليوم



عبدالعزيز الحموان - جوف - سكاكا :

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف ، مساء اليوم الأربعاء 27/4/1438هـ ، انطلاق مهرجان الزيتون في نسخته العاشرة بمركز الأمير عبدالإله الحضاري بمدينة سكاكا، والذي يستمر حتى الخامس من شهر جمادى الأولى , وتنظمه أمانة منطقة الجوف .

وشكر رئيس اللجنة العليا أمين أمانة منطقة الجوف المهندس عجب بن عبدالله القحطاني رعاية ودعم صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر للمهرجان الذي أصبح يشكل علامة فارقة للمنطقة وهوية لها , مؤكدا أن المهرجان يحتفل بعامه العاشر بعد أن سجل له أسم كأحد أكبر المهرجانات السعودية , ويعد مهرجان الزيتون أكبر احتفالية خليجية بهذا المنتج المبارك , ولفت إلى أن الاستعداد بدأ مبكراً للخروج بعمل يفي بتطلعات سمو أمير المنطقة وأهالي الجوف , متمنياً التوفيق للجميع .

ولفت إلى النقلة النوعية التي يشهدها الزيت الذي ينتجه مزارعي المنطقة وذلك لتنافسهم على جائزة الأمير فهد بن بدر لزيت الزيتون والزيتون المخلل التي أطلقها منذ الدورة الأولى وحفزت الجميع للتنافس في رفع جودة منتجه للفوز بالجائزة , وقيمتها 500 ألف ريال موزعه لأفضل جائزة للزيت بقيمة 300 ألف ريال , و200 ألف ريال جائزة لأفضل زيتون .

كما تتنافس الأسر المنتجة على جائزة سارة بنت عبدالله بن عبدالعزيز للأسر المنتجة ، وجائزة سارة بنت عبدالله هي جائزة سنوية خصصتها حرم سمو أمير منطقة الجوف صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت عبد الله بن عبد العزيز للأسر المنتجة ’ ويتم تقييم الأعمال لهذه الأسر ضمن فعاليات مهرجان الزيتون السنوي من خلال لجنة تحكيم من ذوي الخبرة والاختصاص من الجنسين.

وتشتمل الجائزة على مسار ذوات الاحتياجات الخاصة وقيمتها 160 ألف ريال موزعة على ثلاث مراتب ويكون نصيب الفائزة الأولى 100 ألف ريال والثانية 40 ألف ريال والثالثة 20 ألف ريال وذلك لما تستحقه هذه الفئة واهتمام.

ومسار الأسر المنتجة ومقدارها 80 ألف ريال موزعه على الثلاث مراكز الأولى, في السدو والمأكولات الشعبية والمشغولات اليدوية , وقد أولت سموها هذه الجائزة اهتمامها الخاصة ومتابعتها الشخصية لسير العمل فيها امتداداً لدعمها للأسر من خلال جمعية الملك عبدالعزيز النسائية الخيرية التي تترأسها سمو الأميرة سارة بنت عبد الله ، حيث ترعى الجمعية جميع الأسر المنتجة بالمنطقة وتسعى لتهيئة الأجواء المناسبة والدعم اللازم لها.

من جهته قال المدير التنفيذي للمهرجان الأستاذ حسين الخليفة أنه يتم اختيار فترة إجازة لتنظيم المهرجان لإتاحة الفرصة للراغبين زيارة المنطقة من خارجها وكذلك تكون الفرصة أفضل لأهالي المنطقة للتمتع في أجازتهم بالمهرجان داعيا الجميع لحضور المهرجان والاستمتاع بفعالياته .

وبين إن الدورة العاشرة تشهد معرض الزيتون, إضافة لمعرض الأسر المنتجة, ومعارض حكومية وثقافية ومعرض التصوير الضوئي, ولفت إلى أن الدورة العاشرة تشهد نقلة جديدة بمشاركة جهات متعددة لتنظيم فعاليات مصاحبة بالمهرجان حيث تشارك شركة ارامكو وشركة سابك والهيئة العامة للرياضة ومركز براعم التحدي بجملة فعاليات متنوعة , وكشف عن معرض مستقل خاص بالفعاليات النسائية سيكون في موقع المهرجان , وسيصاحب المهرجان جملة من الفعاليات الثقافية والترفيهية والأمسيات المتنوعة طيلة لياليه، التي تمت مراعاة إشراك جميع الفئات بالمجتمع فيها, ويشهد برامج تدريبية وشبابية.

وتحدث الخليفة عن المعارض المصاحبة, لافتاً إلى أن معرض الزيتون يعد الأكبر من نوعه على مستوى الخليج العربي لعرض الزيتون وزيته ويشارك فيه مزارعي المنطقة وشركاتها الزراعية ، مؤكداً على أن الكميات المعروضة من الزيت والزيتون تفي بحاجة المستهلك وزيادة حيث إن الشركات المشاركة تعد أكبر شركات منتجة لزيت الزيتون في الخليج العربي, إضافة للكميات الكبيرة التي ينتجها مزارعي المنطقة حيث يمتلكون أعداد ضخمة من شجر الزيتون.

وبين أن معرض الأسر المنتجة الذي تنظمه جمعية الملك عبدالعزيز الخيرية بالتعاون بإشراف مباشر من صاحبة السمو الملكي الأميرة سارة بنت عبدالله ستشارك فيه عدداً من الأسر المنتجة من منطقة الجوف تعرض فيها منتجاتها المتنوعة .

وقال أن حفل الافتتاح لهذا العام سيكون بمستوى عالي ومختلف باستخدام تقنيات جديدة , ولفت إلى أن النسخة العاشرة للمهرجان تعد حدثاً مميزا ونعمل للإحتفال بها بالشكل الذي يرتقي لتطلعات سمو أمير المنطقة وأهالي الجوف .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *