عشاق السهر أكثر تعرُّضًا لـ”السُّمنة”


عشاق السهر أكثر تعرُّضًا لـ”السُّمنة”



جوف - الرياض :

قالت دراسةٌ فنلنديَّةٌ إنَّ الأشخاص الذين يذهبون إلى الفراش مبكِّرًا، يتمتَّعون بصحةٍ أفضل من نظرائهم الذين يتأخَّرون في النوم.

وحسب موقع “ديلي ميل” البريطاني، فإنَّ الباحثين وجدوا أنَّ الأشخاص الذين يسهرون حتى وقت متأخِّر من الليل، يحتاجون إلى الكثير من الأطعمة السكريَّة في وجبة الإفطار.

وكشفت الدراسة، التي نشرت في مجلة “أوبيستي” المعنيَّة بأبحاث البدانة، أنَّ السهر في الليل، وعدم النوم في وقت مبكر يزيد بالتالي من خطر الإصابة بالسُّمنة، كما يمكن أن يؤدِّي إلى الإصابة بمرض السكَّري من النوع 2.

وتوصَّل الباحثون الذين أجروا الدراسة إلى خلاصة مفادها أنَّ النوم في وقت متأخِّر مرتبطٌ بانخفاض قدرة الشخص على ضبط نفسه طوال اليوم، وهو ما يؤدِّي إلى صعوبة في اتِّخاذ خيارات غذائيَّة صحيَّة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *