#دراسة_كندية تبشر بعلاج نهائى لـ #السكري من النوع الثانى


#دراسة_كندية تبشر بعلاج نهائى لـ #السكري من النوع الثانى



جوف - متابعات :

نتائج مبشرة جدا أظهرتها دراسة حديثة فى كندا تقول أنه قد يكون هناك علاج فعال تماما لمرض السكرى من النوع الثانى، لتهدم المعتقدات السابقة بأن هذا المرض غير قابل للشفاء.الدراسة قام بها باحثون فى جامعة ماك ماستر فى كندا ونشرت فى دورية Journal of Clinical Endocrinology and Metabolism، وقالت إن العلاج يعتمد على الحفاظ على استقرار مستوى السكر فى الدم، من خلال اتباع نظام علاج جديد يتضمن مزيجاً من الأدوية والتمارين الرياضية وحمية غذائية معينة يحددها الطبيب المعالج وفقا للحالة.

وخلال الدراسة، تم اختبار العلاج الجديد على مرضى السكرى من النوع الثانى فى برنامج استغرق 4 أشهر، دخل بعدها 40% من المرضى فى حالة استقرار نسبى سمحت للأطباء بإيقاف أدوية السكرى عنهم دون خوف، وتمكن هؤلاء من البقاء فى حالة مستقرة بعد التوقف عن أخذ أدوية السكرى بعدة أشهر.

وقد تسهم هذه الدراسة فى جعل علاج مرض السكرى يأخذ منحى جديدا، بدلاً من الجرعات التقليدية التى تحافظ على استقرار مستوى السكر فى الدم، إذ أنه ومن خلال هذا النمط الجديد من العلاج يتم مساعدة المريض للوصول إلى حالة مستقرة تسمح له بالتوقف عن أدوية السكر، مع مراقبته بشكل دائم من قبل الأطباء لملاحظة أى علامات دالة على خلل أو تغيير فى حالته قد ينذر بالخطر.

هذا وتعمل طريقة العلاج الجديدة على إعطاء البنكرياس فترة راحة وتخفف من الدهون المخزنة فى الجسم، الأمر الذى يحسن من إنتاج الأنسولين فى الجسم وقدرة الجسم على الاستفادة منه.

ويشكل نمط العلاج الجديد أملاً ودافعا لمرضى السكرى من النوع الثانى لتغيير حياتهم، إذ أن نتائج هذه الدراسة أظهرت أن تغيير نمط حياتهم للأفضل بشكل جدى من الممكن له وبالفعل تحسين حالتهم ومساعدتهم على التخلص نهائياً من أدوية مرض السكرى التقليدية فى المستقبل القريب.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *