بلدي دومة الجندل يقر تطوير الاستثمار والطريق السياحي


بلدي دومة الجندل يقر تطوير الاستثمار والطريق السياحي



جوف - دومة الجندل :

برئاسة رئيس المجلس البلدي سعادة الدكتور نواف بن عبدالكريم السالم عقد المجلس البلدي بمحافظة دومة الجندل جلسته الثانية والعشرين في يوم الثلاثاء الموافق ١٤٣٨/٧/٢٨ صباحا في قاعة الاجتماعات بالمجلس، وبحضور أعضاء المجلس البلدي، وفي مستهل الجلسة، قدم رئيس المجلس والأعضاء خالص تقديرهم وشكرهم لصاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف؛ لدعمه مهرجان التمور بالجوف في نسخته الرابعة، وشكر سعادة أمين منطقة الجوف المهندس عجب القحطاني، وكل الشركات والمؤسسات والجهات والأفراد الذين دعموا المهرجان، وأيضا تقديم الشكر لسعادة محافظ محافظة دومة الجندل الدكتور طلال التمياط، وسعادة رئيس بلدية محافظة دومة الجندل المهندس فهد المغرق وكافة اللجان المشاركة في المهرجان، وكذلك قدم رئيس المجلس شكره لأعضاء المجلس البلدي على جهودهم ومشاركتهم الفاعلة في المهرجان.

وبعد ذلك ناقش المجلس جدول أعماله واتخذ القرارات والتوصيات المناسبة حيال ما هو مدرج على جدوله، ومنها ما يلي:
تقديم عرض عن قسم الاستثمار بالبلدية، قدمه رئيس القسم، وتناول فيه أعمال القسم وأقسامه وآلية العمل، وأبرز الإنجازات والصعوبات والتحديات، وقد ناقش الأعضاء ما يتعلق بتطوير الاستثمار في البلدية، وقد أقر المجلس: تنفيذ هيكلة القسم وفقا للنظام واللوائح والتعليمات وأدلة العمل المنظمة، ودعمه بالكوادر المناسبة وتوفير كافة الإمكانات البشرية والمادية والمالية، والتأكيد على تدريب منسوبي القسم، واتخاذ الإجراءات المناسبة في التحصيل وتطوير الاستثمار بالبلدية، وتوصيات أخرى قدمها المجلس بهذا الشأن.

وتابع المجلس ما اتخذ من إجراءات بشأن الأرض التابعة للتعليم والواقعة في مخطط خذماء( أ ) والتأكيد على تقديم الدعم وخدمة الصالح العام وتسهيل المعوقات التي تعترض هذه الأرض، حتى يتمكن التعليم بالمنطقة من برمجة مشروعين مدرسيين على هذه الأرض.

كما تم عرض ومناقشة مقترح ربط مخطط الخالدية بالمحافظة من الجهة الشرقية، وتنظيم طريق الأمير نايف… وكذلك مقترح، إنشاء طريق سياحي يربط المواقع الأثرية بالبحيرة مرورا بواحة النخيل ويبدأ هذا الطريق من جنوب متحف الجوف الإقليمي باتجاه الشرق.. وقد أقر المجلس توجيه المقترحين للبلدية لدراستهما وعرض الدراسة على المجلس.

كما وافق  المجلس على الدراسة التي قدمتها البلدية والخاصة بإعادة تنظيم الشوارع بالمنطقة الواقعة خلف محطة الداود بمخطط  سيل الدلهمية، وهذه الدراسة مبنية على قرار سابق للمجلس.

وأقر المجلس سفلتة المنطقة المحيطة بمسجد عُمير بن سعد بمركز الرديفة والرافعية.
كما ناقش المجلس موضوعات أخرى واتخذ حيالها التوصيات والقرارات المناسبة ، وبعد انتهاء الجلسة أخذ المجلس جولة على بعض الأماكن في المحافظة، والتي كانت ضمن المقترحات.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *