الجوف.. 9 ضوابط لـ”الشؤون الإسلامية” تلاقي الجهود الأمنية لتعقب مخالفي الإقامة


الجوف.. 9 ضوابط لـ”الشؤون الإسلامية” تلاقي الجهود الأمنية لتعقب مخالفي الإقامة



جوف - سكاكا :

ضمن الجهود المشتركة بين وزارة الداخلية والجهات الحكومية الأخرى في تفعيل الحملة الوطنية الشاملة لتعقب وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود “وطن بلا مخالف”، استقبل مدير عام الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بمنطقة الجوف عبيد بن عبدالله الجلال، بمدير جوازات منطقة الجوف العميد محمد بن مقرن الزامل، يرافقه مدير إدارة العمليات العميد نواف أحمد الرشود، ومدير إدارة سفر السعوديين العقيد عبدالمنعم بن حسن الحيزان، والمتحدث الرسمي لجوازات المنطقة.

وقد عقد اللقاء التنسيقي بينهما والخاص بالحملة الوطنية الشاملة لتعقب وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود؛ بحضور خطباء الجوامع وأئمة المساجد في مدينة سكاكا ومديري الإدارات والمكاتب التعاونية. وقد بدأ اللقاء بافتتاحية لـ”الجلال” رحّب فيها بالعميد “الزامل” ومرافقيه، مؤكداً أن لهذه الحملة آثاراً جليلة وحميدة على وطننا، وأن مثل هذه الأنظمة التي يسنها ولي الأمر، والتي تخدم مصلحة الوطن والمواطن يجب أن تطاع، وأن يُعمل بها، لافتاً إلى دور الخطباء في مثل هذه الحملة، وأن مشاركة الخطباء بالحملة لها دور كبير، وأن خطبهم محل ثقة الجميع.

واستعرض “الجلال” 9 نقاط قام بها الفرع بشأن الحملة وهي تشمل: “أولاً: التعميم على جميع خطباء المنطقة لتناول موضوع مخالفي أنظمة الإقامة والعمل في خطبة الجمعة، وتنبيه الناس وحثهم على تفاعلهم مع هذه الحملة والآثار السلبية الناتجة عن التعامل مع مخالفي أنظمة الإقامة والعمل. وثانياً: إبلاغ جميع منسوبي المساجد من خطباء وأئمة ومؤذنين وخدم ومراقبي مساجد بعدم تشغيل أو إيواء أي عامل مخالف للأنظمة بالمساجد والإبلاغ عنه في حالة ملاحظة من يقوم بتشغيلهم أو إيوائهم.

وتابع: “ثالثاً: قامت إدارة الدعوة بالفرع بمخاطبة المكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد ومخاطبة جمعيات تحفيظ القرآن الكريم بالمنطقة بخصوص عمل الوافدين حسب التوجيهات كالآتي: “عدم التعاقد مع الوافدين ممن لا يحملون إقامة نظامية أو من المخالفين، ومنع عمل الوافدين ممن هم على غير كفالة هذه الجهة، وتوجيه المكاتب التعاونية للدعوة وتوعية الجاليات بإدراج هذا الموضوع ضمن جدول أعمال المجلس والاهتمام به وتفعيله قدر الاستطاعة.

وبيّن: “تم توجيه المكاتب التعاونية من خلال حث الدعاة المترجمين للتحدث عن هذا الموضوع كلٌّ حسب لغته بعد إفهامهم وإيضاح تفاصيل الحملة الوطنية الشاملة لتعقب المخالفين، ونشر الوعي بين العمالة تحت مسمى الحملة (وطن بلا مخالف) وبيان سهولة الإجراءات في فترة المهلة الملكية”.

وواصل: “رابعاً: تم التعميم والتشديد على جميع الشركات والمؤسسات المبرم عقودها مع الفرع بشأن عدم تشغيل وإيواء أو التستر على أي مخالف والإبلاغ عنه في حال وجد”.

واستطرد: “خامساً: تم توجيه المؤسسات بشأن الإفصاح بشكل تفصيلي عن أسماء العاملين على المشاريع المبرمة معهم جهتنا لكل مشروع بيان مستقل يوضح به اسم العامل ورقم الإقامة وتاريخ الانتهاء، وسادساً: تم تكليف مؤسسات الصيانة التابعة بعمل استاند بشعار الحملة يتم وضعه بالجوامع بالمنطقة؛ لدعم الحملة إعلامياً”.

وبيّن: “سابعاً: تم توجيه المقاولين لدينا لوضع ملصق إعلامي تم اعتماده على جميع وسائل النقل الخاصة بالمشاريع لدى الإدارة، وثامناً: تم تحديد جدول زيارات لكل مواقع المشاريع؛ للتأكد من عدم وجود أي مخالف وبشكل دوري، وتاسعاً: تم التعميم على جميع الإدارات والمكاتب التابعة للفرع بشأن أهداف الحملة، والتأكيد على جهات الاختصاص لديهم؛ للإسهام في إنجاحها”.

بعد ذلك استعرض مدير جوازات الجوف العميد “الزامل” أهداف الحملة الوطنية الشاملة لتعقب وضبط مخالفي أنظمة الإقامة والعمل وأمن الحدود “وطن بلا مخالف”، والميزات التي ستقدمها للوافدين المغادرين خلال مهلة الحملة المحددة، كما تطرق للآثار السلبية من بقاء المخالفين سواء على الوطن أو المجتمع.

كما تحدث كلٌّ من العميد “الرشود” والعقيد “الحيزان” عن هذه الحملة وضرورة تكاتف الجميع، وتركز اللقاء على دور المواطن بصفه عامة في هذه الحملة الوطنية، فيما قدم، في الختام، المدير العام درعاً تذكارياً لمدير عام الجوازات بمنطقة الجوف؛ تقديراً لزيارته والالتقاء بمنسوبي الفرع.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *