وزير الشؤون الإسلامية: هناك نقص في الأئمة وخصوصاً برمضان ونستعين بحفاظ القرآن


وزير الشؤون الإسلامية: هناك نقص في الأئمة وخصوصاً برمضان ونستعين بحفاظ القرآن



جوف - متابعات :

عقدت جلسة مجلس الشورى العادية السادسة والثلاثين من أعمال السنة الأولى للدورة السابعة برئاسة رئيس المجلس وبحضور وزير الشؤون الإسلامية.

وصرح رئيس الشورى في مستهل الجلسة بأن حضور وزير الشؤون الإسلامية يؤكد التعاون والتكامل بين المجلس والأجهزة الحكومية.

من جانبه ذكر وزير الشؤون الإسلامية أن الشورى حاز ثقة ولي الأمر وأصبح يمثل صرحاً علمياً وذو خبرة عالية، مشيراً إلى أنه تنبع قوة بلادنا من وجود الحرمين الشريفين ومن مواطنيها واقتصادها المتطور.

وكشف الشيخ صالح آل الشيخ أن البطئ في فسح بعض المناشط يعود إلى الصرامة في تطبيق الشروط التي تضبط العمل الدعوي منوهاً أن برامج الوزارة متنوعة لتعزيز الأمن الذي هو أحد مقاصد الشريعة ونجحت الوزارة في المساجد وفي ترتيب أولويات الخطباء، وسنتغلب على إشكالية عقود صيانة المساجد بإنشاء شركة حكومية تهتم بصيانة المساجد في المملكة، مؤكداً على أن هناك نقص في الأئمة وخصوصاً في رمضان ونستعين بالحفاظ من جمعيات تحفيظ القرآن.

وأكد عن عدم رضاه على الخدمات الإلكترونية للوزارة مشيراً إلى أنه لايوجد حساب رسمي لوزارة الشؤون الإسلامية في تويتر وإنما توجد حسابات لبرامجها ومختلف قطاعاتها، ويؤسفني موقع الوزارة الإلكتروني الحالي ونعمل على تطويره، مؤكداً على أنه سيكون لدى الوزارة قريباً تطبيقات إلكترونية ليتقدم المواطن بملحوظاته على المساجد.

وأوضح آل الشيخ أن بناء المساجد غير متوقف ولكنه يخضع لتوفر الميزانيات الخاصة به، مؤكداً على أن إبراز جهود المملكة في خدمة الحرمين والحجاج والمعتمرين واجب و”لدينا تواصل مع ضيوف خادم الحرمين الشريفين المؤثرين”،وأشار إلى أن هناك تناقص في أعداد الدعاة غير السعوديين بالخارج من خريجي الجامعات السعودية ويحتاج إلى قرار من مجلس الشورى.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *