شهد وفاتين .. تجدد مطالبات الأهالي بتصحيح وضع #طريق_الموت_هدبان_اللقائط


شهد وفاتين .. تجدد مطالبات الأهالي بتصحيح وضع #طريق_الموت_هدبان_اللقائط



جوف - فواز الرويلي - الجوف :

تجددت مطالبات و شكاوى الأهالي و سالكي #طريق_الموت_هدبان_اللقائط ؛ و زاد استيائهم حيال مطالباتهم المستمرة بوقوف نزيف الطريق و وضع حلول دائمة له .
المواطنون جددوا مطالبتهم  شكاواهم عبر الوسم #طريق_الموت_هدبان_اللقائط ؛ و الذي يتجدد بعد كل فاجعة يفجعها هذا الطريق للأهالي بزفه للعديد من الضحايا التي يلتهمها هذا الطريق ، و الذي يأتي امتدادًا لمسلسل ازهاق الأرواح المتكرر ، و الجميع يعيد التساؤل : من هي اضحية القادمة .
وقد وضع المغردون عددًا من الاقتراحات و الحلول المؤقتة حتى تتمكن إدارة الطرق و النقل من إيفائها بوعودها للأهالي بازدواج الطريق و التي كانت منذ الاعم 2012م ، بعد إعلانها عن اعتماد المشروع الذي لم يرَ النور إلى وقته .
مغردون أبدوا تذمرهم من إعادة سفلتة الطريق فقط دون تخطيطه و تركه بدون حواجز ، كما طالب عددٌ منهم بتأمين هذا الطريق بالدوريات الأمنية و رصد المخالفات التي تقع عليه .
يذكر بأن الطريق أصبح هاجسًا يخيف الجميع من سالكيه أو من الأسر التي يضطر ذووه إلى السير على هذا الطريق ، و كان أخرها تعرض عددًا من السيارات لحادث تصادم أدى في حصيلته إلى حالتي وفاة و ثلاث حالات حرجة ؛ حيث صرح الأستاذ  حمدان الضويحي مدير الإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي بهيئة الهلال الأحمر السعودي بمنطقة الجوف بتعرض عدة اشخاص لإصابات متفرقة نتيجة حادث تصادم وقع مساء اليوم الأحد على طريق اللقائط – الرفيعة .
وفي تفاصيل البلاغ الدي ورد من عمليات الدفاع المدني وذلك عند الساعة 08:40 مفاده تعرض خمسة اشخاص لإصابات متفرقة بالقرب من محطة العبدالله وحالاتهم حرجة .
وبناء عليه تم ترحيل البلاغ لثلاثة فرق من الهلال الأحمر وفرقتين من الصحة حيث وصلت اولها في تمام الساعة 08:53 وتبين لها بعد فرز الحالات وجود خمسة إصابات بالموقع ، حالتين وفاة رحمها الله وثلاثة حالات ما بين الحرجة والمتوسطة حيث تم نقلها حسب اولوية النقل لطوارئ مستشفى صوير العام وطوارئ مستشفى الأمير متعب بن عبدالعزيز بسكاكا .
الجدير بالذكر بأن الطريق يعتبر رئيسيًا لعدد من القرى و الهجر و التي تربطها بمركز المدينة ، كما أن حركة السير عليه تعتبر حيويةً حيث يعبره العديد من الطلاب و الموظفين .

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *