نائب أمير الجوف يوافق على إقامة منتدى ثقافي بجامعة الجوف


أثناء لقائه بمثقفي المنطقة

نائب أمير الجوف يوافق على إقامة منتدى ثقافي بجامعة الجوف



جوف - عبد العزيز الحموان :

أكد صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الجوف على أن التنمية الشاملة في منطقة الجوف يجب أن تستمر بعزيمة وتعاون الجميع من مؤسسات وأفراد وأنها ستسير وفقاً لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله – في تحقيق رؤية المملكة 2030 ، ولن تتوقف التنمية على مصلحة شخصية لأي أحد، مشيداً بجهود صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز أمير المنطقة وتوجيهاته المستمرة لتحقيق تطلعات المواطنين.

   وقال سموه أثناء لقائه بعدد من مثقفي المنطقة بملتقى صحارى بمدينة سكاكا مساء أمس ” إنني سعيد بما لمسته من حماس أهالي المنطقة وتقديمهم للعديد من المقترحات التطويرية في مختلف الاتجاهات، وهذا هو الهدف من عقد هذه اللقاءات، وجميعها ستكون محل الاهتمام والمتابعة إن شاء الله”.

   كما أشاد سموه بالمبادرة التي طرحها معالي مدير جامعة الجوف الدكتور إسماعيل بن محمد البشري أثناء اللقاء ومن أبرزها تنظيم منتدى ثقافي بالمنطقة يسعى لوضع إستراتيجية ورؤية ثقافية مستقبلية لمنطقة الجوف، وكذلك عقد ملتقى إعلامي في مطلع العام القادم يضم إعلاميي المملكة ويهدف لوضع رؤية إعلامية للمنطقة بالتعاون مع ملتقى إعلاميي الجوف، مبدياً سموه موافقته عليها ودعمه لها.

   اللقاء بدأ بزيارة سمو نائب أمير منطقة الجوف لمتحف نواف الخالدي والذي يضم الكثير من القطع النادرة والأدوات الأثريه المستخدمة منذ القدم .

   بعد ذلك بدء الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من القران الكريم ، ثم كلمة لرئيس فرع جمعية الثقافة والفنون بمنطقة الجوف صاحب ملتقى صحارى الدكتور نواف بن ذويبان الخالدي رحب فيها بصاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة الجوف بين إخوانه المثقفين ، مقدما شكره على اهتمامه بعقد مثل هذا اللقاء والذي يعنى بمثقفي المنطقة وجهودهم المتواصلة في دعم الحراك الثقافي بالمنطقة .

   وبين الدكتور الخالدي أن المنطقة عاصرت حقب من الزمن حملت بين طياتها العديد من الثقافات المتسلسلة منذ عهد ما قبل الإسلام ، وها نحن اليوم نعيش عهدنا الزاخر في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – والذي عرف عنه اهتمامه بالمثقفين ودعمه لهم سوا على المستوى المحلي او الخارجي ، متطلعين أن يقود الحراك الثقافي بالمنطقة من خلال مثقفيها للعمل وفق تطلعات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله – .

   بعد ذلك ألقى عددا من شعراء المنطقة القصائد الشعرية بهذه المناسبة .

   كما شهد اللقاء عددا من المداخلات المتنوعة من الحضور تناولت عدداً من المحاور التنموية والفكرية والثقافية أكدت على ضرورة وضع إستراتيجية شاملة تسير عليها المنطقة وتتوافق معها لمرحلة الطموح التي تشهدها الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين – حفظهم الله -. 

   وكان سمو نائب منطقة الجوف قد أجاب على عدد من استفسارات المشاركين في اللقاء معلقا على مقترحاتهم، مرحباً بأي مقترح أو نقد بناء، ومؤكداً بأن توجيهات القيادة الحكيمة تؤكد على الاستماع للمواطنين والعمل على تحقيق تطلعاتهم فيما يخدم مصلحة الوطن ويحقق رؤيته الطموحة 2030 .

   وخلص اللقاء إلى أهمية استمرار هذه اللقاءات البناءة فيما يخدم مصلحة الوطن والمواطن.

   وقدم سمو نائب أمير المنطقة شكره للدكتور الخالدي على تنظيم اللقاء، ولجميع الحضور على تفاعلهم وطرحهم البناء.

   من جانبه رفع الدكتور الخالدي شكره لسمو نائب أمير المنطقة على تلبية الدعوة وإتاحة الفرصة لمثقفي المنطقة بتقديم ما لديهم من آراء وتطلعات وأطروحات . 

  وفي الختام تسلم سمو الأمير عبدالعزيز بن فهد هدية من الدكتور نواف الخالدي بهذه المناسبة تمثلت في رسم صورة سموه من الفنان التشكيلي نصير السمارة وقطعة سدو من إنتاج الأسر المنتجة .

  حضر اللقاء وكيل إمارة المنطقة احمد بن عبدالله ال الشيخ ووكيل الإمارة المساعد للشئون التنموية المهندس حبيب بن محمد عبدالصمد وعدد من المسؤلين .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *