برعاية محافظ دومة الجندل .. مهرجان الجوف حلوة 38 يختتم فعالياته


برعاية محافظ دومة الجندل .. مهرجان الجوف حلوة 38 يختتم فعالياته



جوف - سكاكا :

أسدل الستار مساء يوم الخميس السادس عشر من شهر ذي الحجة لعام 1438 هـ على فعاليات مهرجان الجوف
حلوة 38 و الذي ينظمه فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بمنطقة الجوف و رعاه و شرفه محافظ محافظة دومة الجندل الدكتور طلال بن مشل التمياط ؛؛ بحضور مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة و التراث الوطني بالجوف الأستاذ احمد بن عتيق القعيد و مدير عام مكتب الأمين بأمانة منطقة الجوف الأستاذ سعد بن عقيل العقيل و عددٍ من الوجهاء و الأعيان و مديري الإدارات و ممثلي الجهات الحكومية و الأهلية .
و كان حفل الختام قد شمل على عددٍ من الفعاليات و الألعاب الحركية الخفيفة بقيادة المبدع احمد العنزي و الذي أضفى كثيرًا من المرح و المتعة في أدائه على المسرح بمشاركة النجم جابر السلماني .
كما قدم المنشد الشاب سند الفهيقي عددًا من الوصلات الطربية و الشيلات الشبابية الماتعة و التي أمتعت الجمهور الغفير الحاضر للفعالية الأخيرة من هذا المهرجان .
بعدها قام راعي الحفل و معه مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالجوف بتكريم الرعاة و الداعمين و الجهات الداعمة و المانحة و المشاركة في تنظيم و تنفيذ فعاليات المهرجان بالإضافة إلى اللجان العاملة و المشاركة في تقديم برامج  فعاليات المهرجان .
هذا و قدم مدير عام فرع الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالجوف شكره و تقديره لسعادة المحافظ على تكرمه برعاية الحفل الختامي مقدمًا له درعًا تذكاريًا بهذه المناسبة ، و قدم القعيد شكره و تقديره لكافة اللجان العاملة و الجهات المساندة على نجاح هذا المهرجان و ظهوره بالمظهر المشرف و كسبه ثقة المجتمع من خلال حضورهم الكبير و المميز لكافة فعالياته بمنتزه الخزامى و على مسرح بحيرة محافظة دومة الجندل .
من جانبه قدم المدير التنفيذي للمهرجان الأستاذ صلاح بن شندل العنزي التهنئة لفرع هيئة السياحة و التراث الوطني بالجوف على نجاح المهرجان ، و مقدمًا شكره لهم على ثقتهم في اللجان المنظمة و لدعمهم
المستمر و اللامحدود و متابعتهم الدؤوبة لكافة المراحل التي مرّ فيها المهرجان ، و الشكر موصول لكافة
اللجان العاملة على جهودهم الحثيثة و عملهم بروح الفريق و الذي أدى إلى كسب رضا و استحسان الجميع

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *