تدشين أول جمعية للتثقيف الدوائي بالمملكة


تدشين أول جمعية للتثقيف الدوائي بالمملكة



جوف - متابعات :

دُشنت الجمعية السعودية للتثقيف الدوائي يوم السبت في الثلث الأخير من ذو الحجة للعام الجاري، بعد صدور الموافقة من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية.

وتقوم الجمعية ضمن الرؤية الوطنية 2030 في دعم وتشجيع القطاع الغير ربحي ليكون أحد الروافد الأساسية من روافد التنمية، كما تسعى الجمعية لتقديم خدماتها من خلال إقامة البرامج التدريبية وورش العمل والندوات للمختصين في مجالات التثقيف الدوائي وتهدف الجمعية على تحقيق أهدافها في خدمة المجتمع من خلال نشر الوعي حول الاستخدام الأمثل للدواء وتصحيح المفاهيم الخاطئة حوله، و السير بخطى حثيثة في بناء منظومة من الشراكات الفاعلة والمؤثرة في مجالات عملها.

وتعمل أيضا على دعم الأبحاث والدراسات المتعلقة بالتثقيف الدوائي من خلال التعاون مع الجمعيات الإقليمية والدوائية لتطوير خدماتها المقدمة لكل من المختصين والمجتمع.
من جانبه ذكر رئيس مجلس إدارة الجمعية الصيدلي يوسف بن صالح العمري :” أن مجموعة صيدلي ولي بصمة التطوعية حظيت بشرف تمثيل مهنة الصيدلة في مختلف المحافل والمؤتمرات منذ عام 2010م حتى أصبحت واجهة مهمة وذات ثقل مهني، كما ساهمت في خدمة الصيادلة وكذلك المجتمع بشكل عام في مختلف مناطق المملكة ، من خلال الإثراء المعرفي حول المجالات المتعلقة بالتثقيف الدوائي عبر تسعة فرق منتشرة في مناطق المملكة وأكثر من3500 عضو فاعل وأربعة مشاريع مستدامة بتعزيز الصحة وأكثر من 170 فعالية توعوية وتثقيفية يقوم عليها120 عضو من أعضاء اللجان التنظيمية”.
وحول فكرة تأسيس الجمعية السعودية للتثقيف الدوائي أعربت عضو المجلس التنفيذي ص. خلود العامر:” أنها جاءت إيمانا بأهمية التثقيف الدوائي للمجتمع والتعليم المستمر وسوف تكون الجمعية يد عون بإذن الله لكل المبادرين للتثقيف الدوائي في مختلف المجالات”.
الجدير ذكره أن الجمعية تُعد الأولى من نوعها في مجال التثقيف الدوائي، وأولى الجمعيات التخصصية بمهنة الصيدلة وتُصنف كذلك بالأولى في متوسط الأعمار باعتبارها تقوم على سواعد شباب الوطن والذي يشكل الأغلبية العظمى من سكان المملكة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *