‏الأفكار … برؤيتي …


‏الأفكار … برؤيتي …


‏تغزو مخيلة الإنسان أفكار متداخلة تسبح في خياله ..قد تكون نافعة وقد تكون ضاره وتعتمد على كيفية استحضارها وتطبيقها !
‏نافعة بمعنى ملهمه ذكيه تغير مسار حياتنا إلى الأفضل ثم الأكمل ..
‏كما أن للعقول وتركيبتها الدور الأهم في تفعيلها والثقة أيضاً التي نمنحها لأنفسنا في تحفيزنا على إظهار أنفسنا من خلال إبداعنا الفكري .
‏علينا أن نؤمن أولاً بمقومات النجاح ثم الإنجاز بإبداع بمعنى أننا نحدث شرخاً في الأفكار الراسخة المجمدة حتى لا تبقى على نحو معين لا يتغير من التفكير السلبي .
‏كما هو معروف لدى العلماء والفنانين والفلاسفة والمخترعين كل هؤلاء كانت عقولهم ع درجات عاليه من الذكاء كسروا قاعدة المألوف إلى غير المألوف حيث قيموا أنفسهم قبل أن يقيمهم الآخرون !! .
‏إذاً الآخرون يقيمونك حسبما تقيم نفسك ..
‏ويزيدهم اهتمام بك دون أن تتفوه بكلمة ..
‏لِتَكُن مثيراً للاهتمام أهتم ..
‏كُن اصدق ناقد لنفسك وتولى الزمام تجد نفسك في القمة ..

‏بقلم / بدريه الهادي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *