طالبات جامعة الجوف ينظمن “لن يسلب حقي”


طالبات جامعة الجوف ينظمن “لن يسلب حقي”



جوف - سكاكا:

نظمت كلية الشريعة والقانون بجامعة الجوف شطر الطالبات يوم الأربعاء 26/2/1439هـ، منشطاً للاستشارات القانونية بعنوان “لن يسلب حقي” , وتأتي إقامة هذا المنشط من منطلق العمل وبذل الجهد لكل ما يصب في مصلحة الطالبات , وتماشيا مع كل ما يحقق الصالح العام للدولة والمجتمع السعودي، ومبادرة من الكلية بالمساهمة في نشر الوعي القانوني في الجرائم المعلوماتية والمحافظة على الأمن الفكري خاصة بعد التصريح بدخول الأجهزة الذكية إلى الجامعة.
وقد افتتحت فعاليات المنشط بسماع النشيد الوطني، ثم تلاوة عطرة لآيات من الذكر الحكيم، ثم كلمة وكلية كلية الشريعة والقانون الدكتورة سلطانة الرويلي حيث رحبت سعادتها بالحضور من وكيلات الكليات وأعضاء هيئة التدريس والطالبات ثم قامت سعادة الوكيلة بتكريم العضوات الحاصلات مؤخراً على درجة الماجستير وتهنئتهم بعد انقضاء فترة الابتعاث ، ثم تلا ذلك كلمة منسقة النشاط ومعدة الحفل الأستاذة وفاء الدرعان موضحة فيها أهمية مهنة المحاماة ونبذة مختصرة عن فقرات الحفل ثم تلتها فقرة شعرية تصف طبيعة المرافعات، وبعد ذلك تم البدء بالفعاليات الفعلية للمنشط بورقة توضح دور الأمن الفكري في تحقيق أمن و سلامة المجتمع السعودي وأن الامن الفكري مطلب شرعي تبنى عليه سلامة الدين والدنيا والتي من ضمنها سلامة بلاد الحرمين التي تعتبر نعمة من الله تعالى ليس لأهلها فحسب بل للأمة الإسلامية جميعها، ودور الأمن الفكري في تحقيق التكاتف الوطني والمحافظة على العقيدة الإسلامية التي تفتخر بها الأوطان، في حين أن انعدام الأمن الفكري قد يهدد بأخطار من أهمها الأخطار الثقافية والوطنية والدينية وكذلك الاقتصادية ومن هذا المنطلق يبرز دور الجامعة في التوعية والتحذير مما يتعارض مع مصلحة المجتمع.
ثم تلا ذلك مشاهد مسرحية عن تفاصيل قضية ابتزاز الكتروني والتي من خلالها تم عرض تفاصيل طبيعة المرافعات في قضايا الجرائم المعلوماتية والتي تساهم في رسم صورة بسيطة للطالبات عن دور المحامية ومهارات الترافع أمام القضاء وتوضيح آلية الرد وإصدار الأحكام، كما كان من أهم اهداف العرض المسرحي تعريف الطالبة بحقوقها وكيفية التعامل مع هذا النوع من الجرائم الإلكترونية.
ثم بعد ذلك ألقت المحامية المتدربة أريج المرخان وهي إحدى خريجات كلية الشريعة والقانون بجامعة الجوف ومعدة سيناريو وحوار المسرح كلمة بالتنسيق مع وحدة الخريجات أشارت فيها إلى أهمية الأمن الفكري وضرورة التعاون مع رجال الأمن العام.
وفي الختام كانت هناك دعوى لزيارة أركان المنشط المكونة من ركن التحقيق الجنائي حيث تضمن قضايا ومسرح جريمة وهدايا للحضور، كما كان هناك أيضاً ركن الشخصيات الهامة وتم فيه عرض أبرز الشخصيات وأهم أقوالهم، وأخيراً ركن الأنظمة حيث تم فيه عرض أنظمة الجامعة في اللجان التأديبية والعقوبات المترتبة عليها ضد الجرائم الالكترونية، بالإضافة إلى ركن الهيئة لتوعية الطالبات في حالات الجرائم الالكترونية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *