البشري يدشن بوابتي “بنك المبادرات” و “مهاراتي”


افتتح ورشة عمل وحدة المبادرات بجامعة الجوف

البشري يدشن بوابتي “بنك المبادرات” و “مهاراتي”



جوف - سكاكا :

 

دشن معالي مدير جامعة الجوف الأستاذ الدكتور إسماعيل بن محمد البشري الثلاثاء غرة ربيع الثاني 1439 هـ ؛ بوابتي “بنك المبادرات” و “مهاراتي” خلال رعايته لورشة العمل “جامعة الجوف و رؤية 2030 .. الآمال و التطلعات” و التي نظمتها وحدة مبادرات التحول الوطني و رؤية 2030 بالجامعة .

بدأ الحفل بتلاوة آيات من القرآن الكريم ، ثم ألقى وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور نجم بن مسفر الحصيني كلمة أكد فيها على أن الوطن يعتمد في نجاحه على استثمار الموارد البشرية ، ومن هذا المنطلق جاءت رؤية المملكة 2030، مؤكداً حرص جامعة الجوف على المبادرات الوطنية حيث حصلت الجامعة على أربعة منها وهي ” مبادرة الوقف العلمي ومبادرة الخدامات الطبية و مبادرة تنمية موارد جامعة الجوف ومبادرة تنمية الوارد من العملية التعليمية ” ولهذا أنشأت الجامعة وحدة خاصة تعنى بالمبادرات .

بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً عرف بوحدة المبادرات الوطنية التي وجدت سعياً من الجامعة نحو دعم تطلعات وأهداف الرؤية الوطنية 2030، ومشاركتها في الحراك الوطني التنموي.

ثم تحدث المشرف على مبادرات التحول الوطني و رؤية 2030 الدكتور فاضل بن محمد العمري في كلمة عبر فيها عن تفاؤله بمستقبل مشرق للوطن و الجامعة , مؤكدًا أن الطاقات الشابة و العقول المستنيرة هي من سوف ترسم صورة مستقبل وطنها و صناعته، و أن ما تملكه الجامعة من عقول و خبرات قادرة و بكفاءة عالية على تشكيل مستقبل يجعلها رائدة في مجال العلم و المعرفة .

بعدها قام البشري بتدشين بوابتي “بنك المبادرات” ، و “مهاراتي” ، متحدثًا في كلمة موجزة ذكر فيها رؤية الجامعة للاستفادة من المبدعين و المفكرين و أصحاب الخبرة ، مؤكدًا دعم الجامعة لهم و سعيها الحثيث لتوفير سبل و وسائل الإبداع و التي سوف تكون رافدًا من روافد تحفيز العقول على الإبداع و الإنتاج، كما أعلن البشري عن تخصيص جوائز مادية لأفضل ثلاثة مبادرات مقدمة.

الجدير بالذكر أن إنشاء بوابتي “بنك المبادرات” و “مهاراتي” تعد خطوة رائدة في مجال التعليم العالي على مستوى جامعات المملكة ، حيث تسعى الجامعة من خلال البوابتين إلى الاهتمام بالعقول و الاستفادة من أفكار و مواهب منسوبيها في النهوض بالجامعة ، بفضل ما تملكه من نماذج متميزة و قادرة بخبراتها و مهاراتها على التحليق بالجامعة نحو الإبداع والتميز.

العديد من الأوراق قدمت في ورشة العمل التي تلت الحفل، حيث أكد الدكتور رياض المطرفي عميد السنة التحضيرية في ورقته “دور القطاعات الحكومية في دعم تطلعات الرؤية” على أهمية التعاون ما بين الجامعة و المؤسسات الأخرى، و الدور الكبير للجامعات في دعم توجهات تلك المؤسسات ، كما قدمت الدكتورة أسماء المويشير عميدة مجمع كليات البنات بسكاكا ورقة عن دور المرأة في تحقيق أهداف و تطلعات الرؤية ؛ حيث أشارت الى ما تتمتع به المرأة السعودية في الفترة الراهنة من إمكانات تجعلها تقوم بدور تنموي هام في رؤية ٢٠٣٠ لتحقيق نجاح كبير على الصعيدين الإقليمي و العالمي ، و ناقش الدكتور محمود عبد الحافظ مستشار وكيل الجامعة للشؤون التعليمية دور المعرفة في ورقته التي تمحورت حول البرامج الأكاديمية و دورها في تنمية اقتصاد المعرفة في ضوء رؤية ٢٠٣٠ ، حيث أكد على ان المعرفة لا يمكن احتكارها و أن التحدي الحقيقي يكمن في صناعتها، وغيرها من أوراق و موضوعات ذات العلاقة بمهام وتوجهات الجامعة والمؤسسات تجاه أهداف وتطلعات الرؤية.

الجدير بالذكر أن وحدة مبادرات التحول الوطني ورؤية ٢٠٣٠ انشأت البوابتين استجابة لمتطلبات المرحلة الحالية والتوجه الجديد الذي يعيشه الوطن في ظل رؤية طموحة يعد فيها الانسان بفكره وعقله المصدر الاول والاهم لثراء البلد وتقدمه، كما جاء إيماناً بما تملكه الجامعة من عقول سوف تسهم – بإذن الله – بمبادراتها وأفكارها في تحقيق أهداف الجامعة والرؤية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *