مدير تعليم الجوف : ذكرى البيعة مناسبة تجسد أصدق معاني الوفاء من شعب هذه البلاد المباركة لقائد مسيرتها


مدير تعليم الجوف : ذكرى البيعة مناسبة تجسد أصدق معاني الوفاء من شعب هذه البلاد المباركة لقائد مسيرتها



جوف - سكاكا :

أوضح المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف فواز بن صالح السالم إن الذكرى الثالثة لبيعة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – ، مناسبة تجسد أصدق آيات ومعاني الوفاء من شعب هذه البلاد المباركة لقائد مسيرتها.
مبينا أن هذه الذكرى تحل على الوطن الغالي وهو يتبوأ أعلى المراكز في جميع المجالات المحلية والإقليمية والدولية ، وجب علينا تجديد الولاء والمحبة هذا اليوم بهذه المناسبة الغالية على قلوبنا جميعاً ، فهي ذكرى خالدة في نفس كل مواطن وغالية لكل من يعيش على تراب
هذه البلاد الطاهرة .
وأضاف : نحتفل بهذه الذكرى من حكمه المجيد ونسجل مشاعر الفخر والاعتزاز والامتنان لخادم الحرمين الشريفين – رعاه الله – ، لما قام به من إنجازات عظيمة سطرها المجد وسيخلدها التاريخ محلياً وعربياً وإسلامياً ودولياً ، جعل للمملكة العربية السعودية
من قوة سياسية واقتصادية ومرجعية دولية في اتخاذ العديد من القرارات الإقليمية والدولية ، ومرجع إقليمي مؤثراً في تسوية معظم القضايا الإقليمية والدولية.
وبين السالم أن ما حملته الميزانية الأكبر في تاريخ المملكة العربية السعودية ، من خير لأبناء الشعب السعودي لهو دليل على الرؤية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين ، وهو يسجل ضمن نجاحات برنامج التحول الوطني ورؤية المملكة 2030، وضمن الإنجازات الكبيرة والضخمة على
المستوى السياسي والاقتصادي والتنموي الداخلي والخارجي .
مضيفا انه لابد من الوقوف طويلاً لدى الاستثمار الأهم والأكبر وهو الاستثمار في مجال التنمية البشري وأهم مجالاته التعليم ، الذي رسم له خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز – حفظه الله – سياسة جديدة خلال المرحلة القادمة يبشر بعصر جديد وشامل ، وتترجم
حرص القيادة على الاستثمار الأمثل في الثروة الحقيقية لهذا الوطن وهم أبناؤه وبناته الطلاب والطالبات ، وهذا بلا شك داعم حقيقي ومحفز كبير لقيادات التعليم أن تتفانى في بذل المزيد , لتوفير كل ما من شأنه خدمة أبناء هذا الوطن، من منطلق القناعة بأن التعليم هو اللبنة
الرئيسة في بناء ورقي المجتمعات , سائلا الله تعالى أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد ، وأن يديم على الوطن أمنه وأمانه .


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *