عبدالعزيز ابن الفهد حاول أكثر ..


عبدالعزيز ابن الفهد حاول أكثر ..



 

بدايةً أهلاً بك في عاصمة الزيتون و أعتذر عن تأخْري في ترحيبك ..
أنا إبنة هذهِ البُقعة الصحراوية و أتوقع أنني على دراية بها و بأهلها ، عندما أتيت إلينا الجميع إستبشر بقدومك و بعنفوان شبابك و حماسيّة عقليتك و أسعدتني أنا شخصياً جداً في حفل اليوم الوطني و جهودك واضحة للجميع ومحل حديث لنا نحن أهالي المنطقة .
و لكن يا عبدالعزيز الأمير أنا أتوقع أنك تحتاج لعمر آخر لتُغيّر هذهِ الأرض و قسوة العقول هُنا .. سرمديّة العادات و عنهجية التقاليد و سلطوية ” العيب و يقولون ” وسطحية المنطق و النظرة الطفيفة التي لا تتجاوز ” باص المعلمات ” للمرأة .
تحتاج طاقة أعظم مما ينبغي و طول بال .. يجب أن تستنشق أُكسُجيناً أكثر لتتسع رئتك و يصبح صدرك ” شمالي ” و تسطيع معهم صبراً ..
هذهِ بلدتي و حبيبتي و قيصومة فؤادي ، مسقط رأسي و أُم ميلادي لكنها لا تدعم لا تخدم لا تصقل ولا تُجيد التصفيق للطامحين المتفتحين العُظماء كماك يا تأج رأس الرجولة يا سيّد أسياد النجاح ..
مأجور يا عبدالعزيز ، رُبما إختارك الله لهذهِ الجوف لأنك الأكثر حلماً و صبراً من غيرك .. أتمنى لا يُقال لك يوماً من شباب و شابات هذهِ المنطقة الذي يحملون في أقفاصهم الصدرية أُمنياتاً يتيمة مسجونة ” هُم السابقون و أنت من اللاحقون ” و “فرصة سعيدة و خيرها بغيرها ” .
و أتمنى أن أمدّ لك يوماً حبّة من حلوة الجوف و قهوة تفوح منها نكهة الكرم و الزعفران .

لـ عبدالعزيز بن فهد بن تركي
نائب أمير الجوف ..

 

كتب : بشاير الخالدي

@Bashyer_Sa


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *