مدير “تعليم الجوف” يدشن حفل تعزيز شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع


مدير “تعليم الجوف” يدشن حفل تعزيز شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع



جوف - سكاكا – محمد المغرق :

 

دشن المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف الأستاذ فواز بن صالح السالم حفل تعزيز شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع وحلقات النقاش مع أولياء أمور الطلاب صباح اليوم بمدرسة أبي عبيدة الثانوية في سكاكا.

وقال السالم في كلمته التي ألقاها أثناء تدشينه للحفل إن متطلبات التربية والتعليم في هذا العصر تدعونا إلى المزيد من المشاركة والفعالية بين المدرسة والأسرة والمجتمع وذلك تحقيقاً لبرنامج التحول الوطني ورؤية المملكة العربية السعودية 2030 والتي نصت على مجتمع حيوي.

وأضاف “تتطلب المتغيرات الاجتماعية والتقنية في هذا العصر تظافر جهود الجميع لتحقيق التربية السليمة لأبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات، فلم تعد التربية كلمة يلقيها المعلم في الفصل فيتلقاها الطالب دون مؤثرات أخرى”.

وزاد: “من هنا حرصت وزارة التعليم ضمن مبادرات برنامج التحول الوطني على مشروع “ارتقاء” لزيادة الشراكة بين الأسرة والمجتمع والمدرسة، ونصت الوزارة في خططها الاستراتيجية على هدف توسيع مشاركة المجتمع والقطاع الخاص في العملية التعليمية”.

من جانبه، أوضح مدير وحدة شراكة المدرسة مع الأسرة والمجتمع “ارتقاء” الأستاذ سلطان بن مفرح السرحاني إن مهنة التعليم عملية تشاركية بين المدرسة والأسرة ومؤسسات المجتمع حيث لم تعد المدرسة قادرة على أداء وظيفتها بمعزل عن مؤسسات المجتمع في ظل ما يحدث حولها من تغير وتطوير متسارع مما جعل عملها تشاركياً مع الأسرة ومؤسسات المجتمع المحلي.

وقال السرحاني إن تفعيل الشراكة مع الأسرة والمجتمع المحلي أمراً تنظيمياً جوهرياً لا يمكن الاستغناء عنه من خلال الأنشطة والفعاليات التي ستمكن المدرسة من بناء شراكة فاعلة تمكن الأسر من المشاركة في العملية التربوية والتعليمية وتمكن المجتمع من دعم الشراكة لمساعدة الطلاب على تحسين المواظبة والإنجاز والسلوك ومؤشرات النجاح المدرسي.

وفي السياق ذاته، أقامت وحدة ارتقاء حلقة نقاش مع أولياء أمور طلاب مدرسة أبي عبيدة الثانوية في سكاكا حول موضوع تعزيز مشاركة المدرسة مع الأسرة والمجتمع ألقاها المشرف التربوي في مكتب التعليم في سكاكا الأستاذ ظافر بن محمد المنديل تهدف للتعريف بمفهوم الشراكة بين المدرسة والأسرة، وتوضيح أهمية الشراكة وأثرها الفاعل في تحسين تعلم الطلاب، وتعزيز الهوية الوطنية لدى الطلاب من خلال مبادرات الشراكة، وتوضيح المهارات الأساسية الواجب توفرها في أولياء الأمور لدعم تعلم أبنائهم، والتناقش حول الآليات الفاعلة لتعزيز استمرار تعلم الطالب في البيت.

وأوضح قائد مدرسة أبي عبيدة الثانوية الأستاذ خالد بن محمد عساف السرحاني إن الحلقة تضمنت أربعة موضوعات، بواقع نصف ساعة لكل موضوع وهي مفهوم وأهمية الشراكة الفاعلة بين المدرسة والأسرة، وتعزيز الهوية الوطنية لدى الطالب، والمبادرات الفاعلة لتحقيقها، والمهارات المطلوبة لتعزيز تعلم الطلاب، والتعلم في البيت، وآليات تعزيزه.

وفي الختام كرم المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف مجموعة من المؤسسات الخاصة والمدارس الأهلية والمؤسسات الإعلامية التي وقع قائد مدرسة أبي عبيدة الثانوية معهم عقود شراكة مدرسية.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *