جامعة الجوف تقيم محاضرة بعنوان ( إعادة الأمل .. إنجازات وتطلعات )


جامعة الجوف تقيم محاضرة بعنوان ( إعادة الأمل .. إنجازات وتطلعات )



جوف - سكاكا :

أقيمت محاضرة وطنية قدمها أستاذ العقيدة في جامعة حائل د. أحمد الرضيمان بعنوان ( إعادة الأمل .. إنجازات وتطلعات )، أكد خلالها أن المملكة العربية السعودية تصل الرَّحِمَ ، وَتَحْمِلُ الْكَلَّ ، وَتَكْسِبُ الْمَعْدُومَ ، وَتَقْرِي الضَّيْفَ ، وَتُعِينُ عَلَى نَوَائِبِ الْحَقِّ ، ومن كان هذا شأنه فإن الله لايُخزيه أبدا، وأن هذه الصفات الحميدة التي من الله بها على المملكة جاءت نتيجة لأصولها التي قامت عليها ، فقد قامت على التوحيد ، ونصرة الاسلام ، ودعم قضايا المسلمين في كل مكان، وهي بحمد الله آمنة مطمئنة ويُتخطف الناس من حولها ، بل هاهي تحرر اليمن وشعبه من عصابات نظام الخميني وميليشياته ، والمواطنون بحمد الله آمنون مطمئنون ، لم يشعروا بالحرب وتبعاتها.

وقال خلال المحاضرة : ( المملكة تنصر المظلوم، ومن ذلك استجابتها لطلب الحكومات الشرعية في طرد المحتلين المفسدين ، حدث هذا في البحرين ، عندما دخلت بدرع الجزيرة ، لمنع ميليشيات إيران من سفك الدماء في البحرين ، وتمزيق وحدته ، وقبل ذلك أعادت – بتوفيق الله – الأمن والأمل إلى الكويت ، عند احتلالها والافساد فيها من النظام البعثي العراقي ، واليوم هاهي تجيب دعوة حكومة اليمن ،التي تعرضت للبؤس والشقاء وسفك الدماء من ميليشيات نظام إيران ، فجاءت المملكة بعاصفة الحزم ، التي أعادت الحق لأهله ، وأوقفت ودحرت الأشرار عملاء نظام الخميني ، ثم حاءت بإعادة الامل )، مشيراً إلى أن مركز الملك سلمان للإغاثة قدم الملايين للشعب اليمني ، إضافة إلى الخدمات الصحية والاجتماعية ، وقدم آلاف التأشيرات لمن رغب العمل في المملكة، لافتاً إلى الأهداف التي يسعى لها النظام الايراني وأعوانه في نظام قطر وحزب اللات يسعون في الارض فسادا ، ومع أنهم اعتدوا على اليمن ، فإن سياستهم التوسعية ، القائمة على تصدير الثورة ، والحقد على العرب والمسلمين ، تستهدف الاعتداء على المملكة ، ولذلك استهدفوا مكة، وأنه يجب أن نكون مع ولاة أمرنا ، ففي رقابنا بيعة لهم ، ونثق بحرصهم علينا وعلى بلادنا وأمننا ، واستشعار أن هناك استهدافا لوطننا على كافة المستويات ، فلنكن على مستوى الوعي واليقظة ، فلا يخدعنا من يسعى للتحريش بيننا وبين قيادتنا، وليُعلم أن هناك آلاف الحسابات الانترنتية يقوم بها دجاجلة الانترنت ممن تم شراؤهم من قبل الانظمة المعادية للملكة وجهت خصيصا لشباب المملكة هدفها ملء القلوب حقدا على ولاة أمرنا ، ظاهرها التعاطف مع الشعب ، وحقيقتها تدمير الشعب والوطن ، فالشعب بلا قيادة وأمن ووطن لاقيمة له، و أن المواثيق والمعاهدات والنصرة يعقدها إمام المسلمين ، فليس لأحد الافتيات عليه، وأنه يجب على الشباب أن يدافعوا عن دينهم ووطنهم وقيادتهم .

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *