جامعة الجوف تقيم: المؤتمر العلمي لدراسة الأنظمة في كليات الشريعة بين الواقع والمأمول


جامعة الجوف تقيم: المؤتمر العلمي لدراسة الأنظمة في كليات الشريعة بين الواقع والمأمول



جوف - سكاكا :

رعى معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور إسماعيل بن محمد البشري الجلسة الافتتاحية لمؤتمر دراسة الأنظمة في كليات الشريعة بين الواقع والمأمول والذي تنظمه كلية الشريعة والقانون حيث قص شريط افتتاح المؤتمر الطالب عبد الله مناور الشمري أحد طلاب كلية الشريعة والقانون تالياً آيات من القرآن الكريم, ثم قدم حفل المؤتمر الطالب فارس الربيع أحد طلاب كلية الشريعة والقانون, ثم تلا ذلك كلمة سعادة عميد كلية الشريعة والقانون المكلف ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر الدكتور عبد الرحمن بن عبد المحسن البدر، والذي أكد فيها على أهمية عقد هذا المؤتمر في هذه الجامعة الفتية، والتي تعد بحق احدى معالم النهضة الوطنية في شمال المملكة، كما أكد سعادته على ضرورة عقد مثل هذا المؤتمر في هذه الظروف التي تشهد تغييرات كبيرة على الساحة الإقليمية والعالمية، ورحب بالباحثين في المؤتمر والذين أتوا من جميع انحاء المملكة وبعض الدول العربية، وفي الختام وجه الشكر لسعادة عميد كلية الشريعة والقانون الأسبق الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن سلامة المزيني، وسعادة عميد الكلية السابق الدكتور بدر بن محمد المعيقل، وسعادة وكيل الكلية السابق الدكتور ساري بن سالم الفهيقي على ما بذلوه من جهد في المؤتمر منذ أن كان فكرة وليدة الى أن اكتملت بحوثه واعماله، كما وجه الشكر للجنة التنظيمية للمؤتمر، ثم تلا ذلك كلمة الباحثين المشاركين في المؤتمر ألقاها نيابة عنهم رئيس قسم الفقه بكلية الشريعة واصول الدين بجامعة الملك خالد، سعادة الدكتور محمد بن علي القرني، والذي أعرب فيها عن سعادته وجميع الباحثين بالمشاركة في هذا المؤتمر.

ثم اعقب ذلك كلمة راعي المؤتمر معالي مدير الجامعة الأستاذ الدكتور إسماعيل بن محمد البشري، والذي أكد فيها على المنهج الذي قامت عليه المملكة العربية السعودية وحكامها، وهو القرآن الكريم والسنة النبوية، وأن المملكة وجميع دول العالم تمر بمتغيرات متعددة تتطلب إعادة النظر في الأنظمة والتشريعات والقوانين، ولا يقوم عليها الا المتخصصين من اهل الشريعة والقانون، حتى تكون يداً مساعدة ومعاونة لولي الأمر في سياسة أمور الدولة.

وعلى ذلك فقد اقترحت كلية الشريعة والقانون هذا المؤتمر لكي تواكب هذه المتغيرات وتعمل على تهيئة المجتمع لها.

وفي الختام وجه معاليه الشكر لكلية الشريعة والقانون على تنظيم هذا المؤتمر، وكذلك للباحثين المشاركين، وكل من ساهم في المؤتمر ويعمل على انجاحه وتحقيق الأهداف المرجوة منه، داعيا الله عز و وجل ان يديم على بلاد الحرمين الشريفين أمنها واستقرارها، وأن يحفظ ولاة أمرها بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز، وأن يحفظ على الأمة الاسلامية في جميع بقاع الأرض أمنها وأمانها.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *