شكراً سفير الشباب .. بدر السماوات الجوفيّة


شكراً سفير الشباب .. بدر السماوات الجوفيّة




 

بدايةً بأسمي و أسم جميع الكائنات هُنا ، أهلاً وسهلاً بكَ رجلاً لهذهِ الأرض الزيتونيّة و بدراً لسمائها .. أهلاً بشموخك و طاقتك و قيادتك و نحن أمامك و خلفك و عن يمينك و شمالك في شمال الوطن .
يدهشني الشخص الذي يركّز على الحاضر و يخطط للمستقبل .. يتلاشى خريف الماضي و زواياه الصفراء وربيع سمّوك قد إبتسم لنا ، بدأت في الفعل و تركت الأقاويل لِمن هُم دونك .. كانت الطاولات و دواليب الطموح تملأ بقاع هذهِ الأرض و أنت من بنأ لها كُرسياً صلباً تحت مُسمى ” الشباب ”
جعلت لنا بهذا القرار الثاقب ركيزةً لطاقاتنا التي ظلّت واقفة على طريق الأحلام بلا هويّة .
صديقنا ” بدر ” .. أنا أُريد أن أبتعد عن الألقاب السامية لأنها مهما رشقناك بها ستظل صغيرة أمام آمالنا التي قد تسلقت على عاتقيك ..
صديقنا ..
هذا الكرسي هو قرار إنتظرناه منذ زمنٍ طويل وهو خطوة متقدمة لمواكبة أهداف الرؤية التنموية لهذا الوطن .. الإعتماد على الشباب هو المستقبل و تمكينهم هو الحاضر الناجح .
نُريد التمكين فوراً .. من خلال دراسة إحتياج الطاقة الشبابية و تطوير برامجهم الإبداعية في خدمة المنطقة .
وهذا تسلسل مُقتبس من إيمان صاحب الرؤية الجديدة ابنِ سلمان و إنقياد لثقته العظيمة بهذهِ الفئة و أنت خير سفير للشباب و الشابات لسموه في جوفنا .

الشباب بحاجة لإحتواء و توجيه نحو سلالم النجاح ، شباب و شابات الجوف براكين إبداعية ستنفجر حولك إن إستمرت خُطاك على هذا النهج .
وهُناك العديد من الكوادر في الجامعة و المدارس الشغوفة للإبداع الشبابي و التحرر من عبودية الإعتياد ونُطالبك بالإصغاء لهم بشكل مباشر بعيداً عن الرسميات التي مارسها معنا الكثير من قبلك .
هذا و نطمح بإعادة هيكلة الكشافة الشبابية ودمج العنصر النسائي بها ، لأن توظيف النساء في النشاطات عندنا قليل و سطحي .

كتب / بشاير الخالدي


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *