رؤية 2030 والإعلام


رؤية 2030 والإعلام



نحن في توجة لبيئة جديدة للاقتصاد السعودي ، حيث بدأت بعد الإعلان عن رؤية
٢٠٣٠ وبرامجها و التي تفتح الآفاق للشباب السعودي المختلفة .
رؤية ٢٠٣٠ تحقق النمو المنشود وتدعم كافة المشاريع الصغيرة والمتوسطة ، وتقوم كافة
برامج الرؤية على الشراكة الكاملة بين القطاعين العام والخاص وزيادة إيرادات المملكة غير النفطية عند التمعن في برامج الرؤية يرسخ الإيمان فيها وتجعلنا كسعودين متفائلين كثيراً بالمستقبل وفي النمو ومستوى المعيشة الذي نريده.
وأرى بأن مستقبل أبنائنا وبناتنا يكمن في تطبيق برامج الرؤية كافة .
وبصفتي لواء متقاعد من الحرس الوطني وكأي سعودي غيور على هذه المملكة وقيادتها وشعبها أرى بأن الإعلام الرسمي لم يبذل مجهودا كبيرا في إيصال فكرة ومضمون الرسالة للمواطنين ، حيث يبدوا أن ما يعلق في أذهان الناس ويتداولونه الناس أن أسعار المياه والكهرباء والمحروقات والضرائب سترتفع بعيد النظر عن ماهي الحقائق ورائها او ماهي الفرص المنتظرة.
بأمس الحاجة لخلق استراتيجية تعاون و جهد مميز من قبل الوزارات والمؤسسات المعنية بتنفيذ برامج الرؤية وكذلك الإعلام بغاية تظافر الجهود لإيصال معاني كل مفصل من
مفاصل الرؤية ، حيث أن الرؤية تعني اقتصاد سعودي قوي ومستقر وكذلك فهي تفتح فرص عمل غير محدودة للشباب في مجالات مختلفة .
وكذلك دور كبير وفعال للقطاع الخاص في تشغيل وإدارة المنشات وتقديم الخدمات .
الرؤية تعني رفاهية ومستقبل مزدهر للشعب السعودي ، الرؤية تعني التقليل من الاعتماد على مردودات النفط والاعتماد على القطاعات الاقتصادية المختلفة غير النفطية الرؤية ٢٠٣٠ تعني توطين صناعات مختلفة في المملكة، أين الإعلام والوزارات المعنية بالتنفيذ من إيصال رسالة أن الرؤية تعني الاقتصاد المعرفي.

وبالاخص الابناء وهم من يبنوا المجتمعات لا بد من ترسيخ مضامين ومفاهيم وبرامج الرؤية في أذهانهم بالمراحل التعليمية المختلفة من خلال استراتيجية أكاديمية وإعلامية
توعوية رصينة ، و أعتقد بأن دور الوزارات والمؤسسات المعنية يجب أن يتعدى نشر الأخبار إلى زيارات مبرمجة إلى كافة المؤسسات التعليمية ولقاء الطلبة وأخذ التغذية الراجعة منهم وكذلك لا بد من توعية الشباب على مخرجات هذه الرؤية واسهاماتها في تحسين معيشة ورفاهية المواطن وأخيرا فإن جزء مهم من التخطيط الاستراتيجى يتعلق بإيصال المعلومات لكافة شرائح المجتمع بما يتناسب مع المستوى الثقافي لضمان نجاح وصول الرسالة وإبقاء قنوات الاتصال مفتوحة مع هذه
الشرائح وتزويدها بالمعلومات من وقت لآخر .
وكذلك من إعطاء أمثلة واضحة لما يعتقد أن يكون عليه حال المواطن المعيشي والوضع الاقتصادي بعد سنوات من تطبيق الرؤية.
اللواء متقاعد
ذوقان بن معاشي العطية


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *