الفعاليات التراثية تجذب زوار مهرجان تمور الجوف الخامس


الفعاليات التراثية تجذب زوار مهرجان تمور الجوف الخامس



جوف - دومة الجندل :

 تنظم هيئة السياحة و الآثار والتراث الوطني بمنطقة الجوف الشريك الاستراتيجي لمهرجان تمور الجوف الخامس , ضمن فعاليات المهرجان فعاليات تراثية بالمنطقة الأثرية بمحافظة دومة الجندل , وتستمر حتى الرابع من شعبان .

وأوضح مدير عام هيئة السياحة و التراث الوطني بمنطقة الجوف الدكتور جهز بن برجس الشمري  أن الفكرة أتت بإختيار المنطقة الآثرية لما فيها من مقومات أثرية و تاريخية بالمنطقة و لربط المواطن و الزائر مع هذه المعالم المهمة في الجوف و تنوع الفعاليات قادنا إلى الارتباط النوعي مع التراث الوطني لإقامة المسابقات و الفعاليات كركوب الخيل و الهجن و معرض الأسر المنتجة و فعاليات البناء بالطين و الجمري و عرض الحرفيين من بيوت الخبرة حرفهم للأجيال الجديدة .

و أضاف أنه تم الاستعانة من محافظة القريات في فعالية البناء بالطين بالأستاذ إبراهيم المظهور ليتحدث عن تجربته و عمليات البناء بالطين كما شارك الأستاذ نايف القعيد ببناء الطين .

و أردف أنه هيئة السياحة تشارك بجناح في مقر مهرجان التمور لعرض المنشورات و فلم مرئي عن الجوف و معالمها الآثرية و تقديم معلومات للزوار ؛ بالإضافة للباص السياحي الذي ينقل زوار المهرجان للمنطقة الآثرية .

.ويتوافد عدد كبير من الزوار للمنطقة الأثرية يتجولون بمواقعها التراثية , وجذب سوق دومة الجندل القديم الأنظار بمتاجره ذات الطابع التراثي الذي يعود بالزائر لعبق وأصالة ماضي الآباء والأجداد في البيع والتجارة. ويحوي سوق دومة الجندل عددا من المتاجر كالبقالة التي تباع بها المنتجات القديمة مثل المشروبات والحلويات والأواني المنزلية وألعاب الأطفال والهدايا،كما يحوي أيضا سوقا شعبيا للأسر المنتجة تقوم عليه عدد من السيدات تباع فيه العديد من المأكولات الشعبية والبهارات والحرف اليدوية والتراثية والتحف،بالإضافة لدكان شعبي يتبع أحد متاحف المحافظة الخاصة.

وبالإضافة لذلك،يمكن لزوار المهرجان والمنطقة زيارة معرض المجسمات التراثية حيث تباع فيه العديد من المجسمات ذات الطابع التراثي العريق والمصنوعة يدويا مثل البيت القديم وبيت الشعر والدكان وغيره،كما يباع فيه عدد متنوع من التحف والمنتجات التذكارية القديمة والسيارات القديمة مثل “الونيت” وغيره.

ويضم الحي الأثري عددا من الخيام خصصت إحداها للضيافة حيث تقدم فيها حلوة الجوف وبعض التمور الأخرى بالإضافة للقهوة والشاي كرمز للكرم والضيافة التي عرفت به منطقة الجوف ولا زالت منذ قديم الزمن.

كما أقامت دورة البناء بالطين ومسابقة الجمري وعددا من الألعاب الشعبية خلال أيام المهرجان،وعروض للخيل والهجانة .

ونظمت الهيئة مسابقة الجمري وهي من الأكلات الشعبية التراثية بمنطقة الجوف في المنطقة الأثرية بجوار قلعة مارد ومسجد عمر بن خطاب رضي الله عنه , وذكر صاحب الفكرة والمشرف على المسابقة عمير خليف الدلبة أن هناك معايير في اختيار أفضل جمرية من خلال الطعم و الحجم بالإضافة لعدم أحتراقها من الجمر او اللهب ؛ وبلغ عدد المشاركين في هذه المسابقة ١٥ متسابقا تنافسوا على الفوز بجوائز هذه المسابقة المقدمة بدعم من مجلس التنمية السياحية , حصل الفائز الأول على مبلغ 2500 ريال و الثاني 2000 و الثالث 1500 و الرابع 1000 و الخامس 500 ريال ، وجاءت النتائج على النحو التالي :

الأول هاني جزاع الطرودي

الثاني سالم فليح العنزي

الثالث زاكي صبيح الشراري

الرابع سلمان الرميح الشمري

الخامس ‏نهار راجي الشمري

وسلم مدير عام الهيئة الدكتور جهز بن برجس الشمري الفائزين جوائزهم، كما تم تكريم صاحب الفكرة ، وقدمت شركة مياه حلوة جوائز لجميع المشاركين في هذه المسابقة.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *