مجلة الجوبة 59 تحتفي بأمير منطقة الجوف صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز


مجلة الجوبة 59 تحتفي بأمير منطقة الجوف صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز



جوف -عبدالعزيز الحموان :

 

صدر العدد التاسع والخمسون من مجلة الجوبة الثقافية، حاملا معه العديد من المواد الإبداعية والمقالات والدراسات وقراءات الكتب.
وقد تحدث رئيس التحرير في افتتاحيته عن منطقة الجوف التي ازدانت راياتٍ خضراءَ وزغاريد، مجددة عهدها, وفاءً وولاءً لقيادتها الرشيدة التي أهدتها اميرها الجديد بدر بن سلطان ، مؤملةً أن تكون الجوف في عهده أكثر اشراقًا وتنميةً وتطورًا.. مشيرًا إلى أن أمام الأمير منطقة تعد من أبرز مناطق المملكة.. بما تحمله من عمق تاريخي، وانساني، حيث الثقافة المتجذرة في أعماق التاريخ. وأنها تقف اليوم بانتظار استكمال مشاريعها التنموية، وإقرار المشاريع الجديدة التي هي في أمس الحاجة لها، في كافة المجالات التنموية والثقافية، التي تؤهلها لتكون من أبرز مناطق المملكة في استقطاب التنمية والمشاريع. خاصة وقد أكد سموه أنه سيعمل بمشيئة الله تعالى على إكمال مسيرة العطاء التي بذلها سمو الأمير فهد بن بدر بن عبدالعزيز في المنطقة مع سمو الأمير عبدالعزيز بن فهد بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير المنطقة وسنسخر أنفسنا لخدمة أبناء الجوف الأعزاء لكل ما فيه خير المنطقة والوطن.”
كما شمل هذا العدد تقريراً عن منتدى منيرة بنت محمد الملحم لخدمة المجتمع في دورته العاشرة بدار الرحمانية بالغاط خلال الفترة من21 جمادى الأولى 1439هـ (7 فبراير 2018م)، وموضوعه “ريادة الأعمال النسائية: الواقع والتطلعات المستقبلية” ويهدف إلى تسليط الضوء على موضوع ذي أهمية بين القطاع النسائي في المملكة، كما يعمل المنتدى على تشجيع تبادل الخبرات، وإتاحة المجال للمشاركات بلقاء المتخصصات وذوات الخبرة في موضوع المنتدى.
كما اشتمل العدد أيضا تقريرًا عن الندوة الخاصة بسيرة وحياة الأستاذة لطيفة بنت عبدالرحمن السديري- يرحمها الله- والتي تعتبر علما من أعلام التربية والتعليم في المنطقة، ورمزا من رموزها البناءة.
أما محور العدد الذي شارك فيه كل من د. هند البواب، وراشد عيسى، وعبدالله السفر، ومحمد جميعان، وشاهر ابراهيم ذيب.. فكان خاصا بالأديب والمفكر زياد السالم.. صاحب الورقة البيضاء التي تخربش عليها أرواحنا لهفةً وفرحا…فهو يرسمنا بألوان مختلفة وروح عذبة…. فلا يضيف نفسه إلى نفسه فقط…بل يضيفنا معه إلى نفسه الثاقبة في عصور الورد الزعفران، لتزهر أرواحنا بين ثنايا كتب لا ندرك منها سوى الشبق المعمّى للهفة الروح المشتاقة المتعطشة لبلع الجفاف الممتلئة به أرواحنا…
وفي مجال دراسات ونقد كتب كل من/ إيمان عبد العزيز المخيلد في البولوفونية والكرنفالية في رواية “نزل الظلام “لماجد الجارد، وصالح محمد المطيري في المحتوى الفلسفي في رواية ((نزيف الحجر))، وجميل حمداوي في “أنواع الصور البلاغية في قصص طاهر الزارعي،” وزكريا العباد في ذروة الحياة” لـ “عيد الناصر” جولة في روايات خليجية وعربية وعالمية، وسعيد سهمي في “جماليات التوظيف الاستعاري في شعر جاسم الصحيح”.
واشتمل العدد على حوار ين جاء الأول خاصا بالشاعر المصري علاء جانب الذي جاء فيه أن المرأة معنى الحياة والحب والنماء والإشراق، والوطن امرأة بمعنى من المعاني، والقصيدة أم وحبيبة ومشروع حياة.. وجاء الحوار الثاني مع الشاعرة اعتدال ذكر الله التي تقول بأن الشَّاعرَ الموهوبَ في إمكانه أن يكتُبَ رواية, أو قصَّة، ولكن الروائي النَّاثر لا يمكنه أن يمتطي صهوة الشِّعر وبالأخصِّ العمودي الخليلي.
وفي باب الفنون كتب محمد العامري عن التشكيلي السعودي نصير السماره والعودة لأمكنة الماضي بصورة جديدة.
وفي باب نوافذ تناولت تركية العمري مخاطر ترجمة الآداب : فاليري منوغ* وترجمة زولا.. كما تناولت ملاك الخالدي “الوعي الفكري والانسلاخ الثقافي”.
وفي مجال القصة القصيرة شارك كل من: مريم الحسن، وفهد المصبح، ومحمد الرياني، وأحمد طوسون، وحضية خافي.
وفي مجال الشعر شارك كل من: موسى الشافعي، وعبدالهادي الصالح، وأحمد النعمي، وخالد بهكلي، ومجدي الشافعي ،و موسى واصلي ،وحسين صميلي، ونوير العتيبي.
وفي باب الترجمة شارك المهدي مستقيم في ترجمة مجتمع الخطر
إضافة إلى قراءات في عدد من الكتب ثم بعض الفعاليات في الغاط.
وأخيرا يكتب صلاح القرشي الصفحة الأخيرة بعنوان: المترجمون الأعزاء.
والجدير ذكره أن الجوبة مجلة ثقافية تصدر كل ثلاثة أشهر ضمن برنامج النشر ودعم الأبحاث بمركز عبد الرحمن السديري الثقافي بمنطقة الجوف السعودية ويمكن التواصل معها عبر بريدها الالكتروني :
Aljoubah@gmail.com
حساب تويتر

ويمكن تصفح الجوبة مباشرة من هذه الروابط :

http://www.alsudairy.org.sa/ar/publication-programme/periodicals/

Http://issuu.com/aljoubah

http://www.scribd.com/aljoubah

 

http://www.calameo.com/accounts/2852118

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *