مجلس جامعة الجوف يوافق على إنشاء أول جمعية للأمن السيبرانى


مجلس جامعة الجوف يوافق على إنشاء أول جمعية للأمن السيبرانى



جوف -سكاكا:

ناقش مجلس جامعة الجوف في جلسته السابعة لهذا العام الجامعي 38 / 39هـ ميزانية الجامعة للعام المالي 40/41هـ، وأهم مرتكزات إطلاق كرسي صاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف لأبحاث الشباب والمجتمع والتنمية، وعدداً من الموضوعات المدرجة كخطط بعض الكليات والعمادات والأقسام والتقويم الجامعي وقبول الطلبة للعام 39/40هـ وغيرها، حيث رفع معالي مدير الجامعة الدكتور إسماعيل البشري شكره البالغ للقيادة الحكيمة على ما توليه من دعم كبير لقطاع التعليم وحرص على مواصلة التطور والنماء وتفعيل دور الجامعات في تحقيق رؤية المملكة 2030، كما رفع شكره لسمو أمير المنطقة ومعالي وزير التعليم على دعمهم المتواصل للجامعة.

كما وافق المجلس على إنشاء الجمعية السعودية للأمن السيبرانى كأولى الجمعيات العلمية التي تم تهتم بمجال الأمن السيبرانى وتتخذ من جامعة الجوف مقراً لها.
وقال وكيل الجامعة للدراسات العليا والبحث العلمي الدكتور نجم الحصيني إن إنشاء الجامعة لهذه الجمعية الهامة يأتي ضمن خطتها لمواكبة رؤية المملكة 2030 والتحول الوطني إلى مجتمع معرفي معتمد على التقنية ومستجداته وقادر على المنافسة العالمية في مجال تقنية المعلومات والسايبر والبرمجة، مؤكداً أن هذه الجمعية ستكون فرصة لأعضائها من العلماء والباحثينوخاصة السعوديين في مجالات علوم الحاسب ونظم المعلومات وهندسة الحاسب، وسوف تمنح عضوية شرفية لذوي الإنتاج العلمي المتميز في مجالات علوم الحاسب، أمن المعلومات والشبكات، ويقدمون خدمات متميزة للجمعية.
وأكد د.الحصيني على أن رؤية جمعية الأمن السيبراني بجامعة الجوف تركزعلى المساهمة في الارتقاء بمستوى البحث العلمي لمنسوبي الجمعية والتعريف به دولياً وخدمة الوطن فيمجال الأمن السيبرانى.
“فيما تنطلق رسالتها من تشجيع ونشر كل ما يتصل بالأمن السيبرانى والنهوض به، وتعزيز التواصل بين المشتغلين بعلوم الحاسب وأمن المعلومات على الأصعدة المحلية والإسلاميةوالعالمية.
وحول أهداف الجمعية قال د. الحصيني :” تهدف جمعية الأمن السيبراني بجامعة الجوف إلى تشجيع البحوث العلمية في مجال الأمن السيبرانى والمجالات المتعلقة بعلوم الحاسبوالشبكات وأمن المعلومات، نشر الوعي العلمي في مجالات علوم الحاسب والأمن السيبرانى عن طريق إصدار كتيبات علمية مبسطة ونشرات تكون واضحة حتى للمواطن العادي، تعريفالعالم الخارجي بالبحوث العلمية التي تجري داخل المؤسسات العلمية بالمملكة، تقديم الاستشارات العلمية في مجالات تخصص أعضائها للجهات التي تطلبها داخل المملكة ..”
جديرٌ بالذكر أن الجمعية ستقوم بتنظيم ندوات علمية ومؤتمرات يشارك فيها متخصصون من جميع أنحاء العالم لبحث وتدارس مشاكل الأمن السيبراني بصورة خاصة وكل ما يتعلق بأمنالمعلومات بصورة عامة.
وسوف تعمل الجمعية على توثيق العلاقة بين المشتغلين والمهتمين بعلوم الحاسب في المملكة بإتاحة الفرصة لهم لعضويتهم وتنظيم الرحلات والأنشطة الاجتماعية لهم داخل المملكةوخارجها، علاوة على دعوة العلماء والمفكرين بمجال علوم الحاسب وأمن المعلومات للمشاركة في نشاطات الجمعية ونشر ثقافة التميز والتعلم المنظم والاستكشاف والإبداع.
كما وافق مجلس جامعة الجوف على إنشاء عدد من الجمعيات الأخرى كجمعية المحاماة، جمعية العمل التطوعي، الجمعية السعودية لقضايا المرأة، وهي جمعيات تهدف لتنمية الفكر والتواصل العلمي وتطوير الأداء في تخصصاتها.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *