ترسية تشغيل وصيانة متحف الجوف الإقليمي


ترسية تشغيل وصيانة متحف الجوف الإقليمي



جوف - سكاكا :

أنهت الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بتوجيه صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز رئيس الهيئة ترسية مشروع تشغيل وصيانة متحف الجوف الإقليمي على أحد المؤسسات الوطنية .

وبين مدير عام فرع الهيئة بالجوف الدكتور جهز بن برجس الشمري أن تم ترسية صيانة وتشغيل متحفي الجوف وتبوك بمبلغ فاق 13 مليون ريال , حيث بلغ نصيب متحف الجوف من التكلفة بمبلغ (6.721.501) ريال ، وستعمل المؤسسة خلال الفترة القادمة القريبة على تشغيل المتحف وتتولى صيانته .

وبين أن الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، أنهت مؤخراً مشروع توسعة وتطوير المتحف بدومة الجندل، ضمن منظومة المشروعات الجديدة التي تنفذها الهيئة التي تشمل إنشاء وتوسعة وتطوير المتاحف الاقليمية بمناطق المملكة بمواصفات عالمية تواكب رؤية المملكة 2030 ، حيث أنهت الهيئة أعمال تأثيث متحف الجوف الإقليمي والخدمات الإدارية والخدمية وتهيئته للعروض المتحفية الجديدة التي ستسهم في تعريف الزوار على تراث وتاريخ المنطقة ومكتشفاتها الأثرية.

وحظي المشروع بدعم ومتابعة صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز، رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني، وصاحب السمو الملكي الأمير بدر بن سلطان بن عبدالعزيز أمير منطقة الجوف رئيس مجلس التنمية السياحية.

ويتميز هذا المشروع بموقع إستراتيجي متميز في دومة الجندل ، وبإطلالة على منطقة أثرية مهمة تشمل قلعة مارد، ومسجد عمر بن الخطاب وحي الدرع و واحة دومة الجندل، وتجدر الإشارة بأن الهيئة وشركاؤها بالمنطقة يعملون على تسجيل واحة دومة الجندل على قائمة التراث العالمي، ويأتي متحف الجوف الإقليمي رافداً أساسيا لتحقيق معايير التسجيل في التراث العالمي.

ويحتوي مشروع متحف الجوف الإقليمي على عدد من العناصر الرئيسة تشمل قاعات العروض الدائمة، وقاعة العروض الزائرة، وقاعات المحاضرات، وقاعة الطفل، والمكتبة والكافيتريات، والخدمات المتحفية الأخرى، بالإضافة إلى القسم الإداري لمنسوبي ومنسوبات المتحف الإقليمي والمرافق العامة والخدمات المساندة التي تمكن الزوار من الاطلاع على محتويات المتحف بسهولة ويسر وأعلى وسائل التقنية المستخدمة في وسائط العرض والمؤثرات الصوتية والعروض التفاعلية المستخدمة عالمياً.


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *