مدير “تعليم الجوف” يفتتح ورشة لتطوير مناهج الدارسات الاجتماعية والتربية الوطنية


مدير “تعليم الجوف” يفتتح ورشة لتطوير مناهج الدارسات الاجتماعية والتربية الوطنية



جوف - سكاكا - محمد المغرق - و أمل الشبيب :

افتتح المدير العام للتعليم بمنطقة الجوف الدكتور سعيد بن عبدالله الغامدي ورشة العمل الاستطلاعية لتطوير مناهج الدارسات الاجتماعية والتربية الوطنية في التعليم العام والذي تنظمها شركة تطوير للخدمات التعليمية بالتعاون مع إدارة “تعليم الجوف”.

وبين الغامدي أن الورشة تسعى لتحديد الأولويات والقضايا والمشاكل التي ينبغي أن تعالجها الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية، وقال: “من خلال الورشة نستطيع تحديد ماهي الموضوعات والمهارات والقيم التي تبنى عليها الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية، وكيف يمكن أن نعزز قيم المواطنة والانتماء، وكيف لنا أن نحقق الترابط الرأسي والأفقي والتكامل بين مجالات الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية المتمثلة في التاريخ والجغرافيا والتربية الوطنية”.

وأشار الغامدي إلى أن وزارة التعليم أولت اهتماماً كبيراً في تطوير المناهج، ومن ضمنها مناهج الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية، وذلك تحقيقاً لرؤية المملكة 2030 واستجابة لمتطلبات التنمية الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والبشرية، ومواكبة للمتغيرات والمستجدات في مجالات العلوم المختلفة، وارتقاءً بالعملية التعليمية وتلبية لحاجات الفرد والمجتمع.

وزاد: “إن لهذه الورشة أهمية كبيرة تأتي انطلاقاً من أهمية الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية التي تربط بين البعد الزمني المتمثل في التاريخ والبعد المكاني المتمثل في الجغرافيا والبعد الانساني المتمثل في التربية الوطنية التي تهتم بدراسة الانسان وعلاقته بالبيئة والتأثير والتأثر بها وتعزيز قيم المواطنة”.

من جانبه، قدم المدير التنفيذي لقطاع المحتوى والحلول الالكترونية بشركة تطوير الدكتور ناصر بن حمد العويشق شكره وتقدير لإدارة “تعليم الجوف” على سرعة الاستجابة لتنفيذ هذه  الورشة وإنجاحها.

وقال: “في شركة تطوير معنيون بالمحتوى والحلول الالكترونية، وقد أسند معالي وزير التعليم الدكتور أحمد العيسى لشركة تطوير مراجعة الكتب الدراسية والمناهج منذ 6 أشهر، ومن تلك اللحظة بدأت الشركة بالعمل على مراجعة الكتب الحالية، حيث وصل أغلبها لمستودعات إدارات التعليم بحلة جديد ومختلفة، فيها الربط التقني وبعض الجوانب التطويرية التي سعينا لتحقيق بعض الطموحات بالرغم من ضيق الوقت”.

وبين أن منهج الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية من أبرز المناهج التي رأت شركة تطوير أنها تحتاج لتطوير، حيث تم رفع التصور لمعالي وزير التعليم وعرضه على سمو ولي العهد حفظه الله وجاء التوجيه بتطوير هذه المناهج في ظل رؤية المملكة 2030، التي تتطلب اهتمام وإحساس المواطن بما تقوم به المملكة العربية السعودية وتوجهاتها المستقبلية ليكون مساعداً في العملية التنموية.

وأوضح مدير إدارة المحتوى والمعايير بشركة تطوير الدكتور محمد بن حسين السيد أن الورشة تنطلق لتساير رؤية المملكة 2030 وتأكيداً لتطلعات خادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين حفظهما الله بأن التعليم هو العنصر الأساسي في عملية التحول في المملكة.

وقال إن الورشة تهدف لتحقيق عدد من الأهداف، أهمها: المساعدة في تطوير جودة مناهج الدراسات الاجتماعية بصورة تتفق مع الاتجاهات الحديثة للمناهج والتغيرات العالمية المستجدة، تحديد أهم الموضوعات والقيم في مجال الدراسات الاجتماعية الملائمة لمعايير الجودة والاتجاهات الحديثة، التعرف على أبرز المشكلات والقضايا والأولويات التي ينبغي معالجتها في مجال الدراسات الاجتماعية، القدرة على تحقيق الترابط بين مجالات الدراسات الاجتماعية المختلفة، التعرف على كيفية تعزيز مناهج الدراسات الاجتماعية للانتماء الوطني.

وبين أن الورشة تناولت عدد من المحاور، وهي: الأولويات والقضايا والمشكلات التي ينبغي أن تعالجها مناهج الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية، أهم القيم والمهارات والموضوعات التي ينبغي أن تبنى حولها مناهج الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية، كيف يمكن لمناهج الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية أن تعزز من مفهوم المواطنة والانتماء، كيف يمكن تحقيق الترابط بين مجالات الدراسات الاجتماعية المختلفة “التاريخ – الجغرافيا – التربية الوطنية”، القرارات التي ينبغي تبينها لتطوير مناهج الدراسات الاجتماعية والتربية الوطنية في التعليم العام.

وتناول الحوار والمداخلات من المشاركين والمشاركات عدد من الموضوعات، وهي: تنمية مهارات الطالب من خلال مشاركته الفعالة في المهرجانات الثقافية والسياحية، التفاعل مع مناسبات الوطن المحلية والوطنية، تنمية الاعتزاز بالموروث الثقافي والتاريخي العريق للوطن، رفع الحس الذاتي بالمسؤولية تجاه الممتلكات العامة، العمل على تحسين الصورة الذهنية بتزويد الطلاب والطالبات بالأدوار الريادية للمملكة العربية السعودية على كافة الأصعدة والمستويات ودعم المملكة ومشاركتها في قضايا الإسلام والمسلمين، وتعزيز ثقافة التراث والتربية السياحية الداخلية.

يذكر أن ورشة العمل الاستطلاعية لتطوير مناهج الدارسات الاجتماعية والتربية الوطنية في التعليم العام، تعتبر الورشة الأولى من نوعها على مستوى الوطن وسيتبعها ورش مماثلة في بعض مناطق المملكة، وشارك فيها أكثر من 80 مشارك ومشاركة من إدارة “تعليم الجوف” وعدد من الإدارات الحكومية المختلفة وممثلون عن الأهالي، كما شارك عدد من كشافة “تعليم الجوف” ومجموعة من المتطوعات مع مجموعات العمل في التنظيم والتدوين الإلكتروني لمحاور الورشة من مهارات وقيم وأبعاد وموضوعات.

 


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *