الشباب في اجتماع أمراء المناطق


الشباب في اجتماع أمراء المناطق


وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.juof7.com/8702.html

الشباب في اجتماع أمراء المناطق

(على الآباء أن يهتموا بأبنائهم, ونحن نشاركهم في ذلك, ويجب عدم التعامل مع الأبناء بعنف بل بالتوجيه والنصيحة)
(سبق أن وجهنا أمراء المناطق أن يأخذوا هؤلاء الشباب بالرفق لأنهم أبناؤنا .وان يأخذوهم بالنصح والتوجيه)

نـــايف بن عبدالعزيز
عشية ترؤسه لاجتماع أمراء المناطق
بتاريخ 20/9/1431هـ

بعد ألف وأربعمئة سنة من التوجيهات النبوية المنظمة لكيفية تربية الأطفال وصل عدد ملفات مستشفى الصحة النفسية (بسكاكا فقط) إلى (سبعة عشر ألف ملف) وغصت مستشفيات الأمل بالمملكة بالمدمنين. والكثير لم يتسن لذويه الحصول له على سرير فيها.
فهل هذا الوضع طبيعي …؟!

كفل الشرع المطهر حقوق الطفل. وطبق الرسول الكريم، عليه الصلاة والسلام- أكمل الوسائل التربوية في تعامله مع الأطفال. وكان أسلوبه معهم يرتكز على الإحترام العميق لفكرهم والرفق في التعامل معهم فلم يضرب رسول الله أحداً قط بيده وقال خادمه أنس الذي خدمه منذ صغر سنه: (خدمت رسول الله عشر سنين، ما قال لشيء فعلته: لم فعلت كذا؟، ولا لشيء لم أفعله: هلا فعلت كذا؟) بل كان يداعب الأطفال ويكنيهم ويسأل أصحابه عن أحوال أبنائهم. وربما ركبوا ظهره وهو يـؤم الناس في مسجده فأطال السجود حتى يتحولوا هم عنه. وكان يتنبأ لهم مبكراً بالخير والتفاؤل كما أخبر عن الحسن بن علي رضي الله عنهما ( إن ابني هذا سيد وسيصلح الله به بين فئتين عظيمتين من المسلمين).
كما أدرك الغرب اليوم أهمية الرفق في التعامل مع الأطفال وشرعت الدول الغربية الأنظمة الصارمة لحمايتهم من أي اعتداء أو عنف ولو كان من أحد أبويهم.

إن تصريح سمو النائب الثاني في مكة المكرمة الإثنين الماضي لم يأت من فراغ، فوزارته وإن لم يقل هو ذلك، لما عرف عن سموه من أدب رفيع- قد تحملت العبء الأكبر في مواجهة النتائج الوخيمة للتربية البيتية الخاطئة العنيفة من انحراف وإدمان وتكفير وتفجير وجريمة وعجز عن العمل والتعلم، وكان نتيجتها شباب استبد بهم اليأس والقنوط والإتكالية وكره الحياة ونقموا من مجتمع لم يشأ أن يقدم لهم حقهم المشروع من الحماية والتربية برفق والنصح باحترام.

لقد شهدت التجارب الكثيرة أن المعنفين في صغرهم كانوا أقصر أعماراً من أقرانهم وأقل انتاجية في عملهم وأقرب إلى الوقوع في براثن الإدمان والبطالة والأمراض النفسية. وإن تزوج وأنجب فإنه غالباً يمارس مع زوجته وأطفاله نفس الأسلوب الذي تلقاه من أبويه فيسومهم سوء العذاب وتتوالى التربية الخاطئة في تفريخ ودفع المزيد والمزيد من المرضى والمدمنين والعاطلين. (ومنهم من حصل له اتعاظ من أخطاء أبويه فصار قدوة ومثلاً يحتذى في تعامله مع أطفاله ولكنهم للأسف- ندرة)
أنادي المختصين والمعنيين في وزارة الشئون الإجتماعية وغيرها- باستثمار تصريحات سموه في صياغة استراتيجية وطنية لتربية النشء في سن ما قبل المدرسة (وهي الفترة الأهم في تشكيل شخصية الإنسان ومتروكة اليوم لاجتهادات الآباء والأمهات) هدفها الوصول لأجيال سليمة الفكر والدين وتحتوي الاستراتيجية على أهداف واضحة وتحدد الوسائل اللازمة للوصول لأهدافها من تشريعات صارمة لحماية للأطفال تأخذ طريقها للتنفيذ الفوري لينعم أبناؤنا بنتائجها وليست مجرد قرارات تعلن ولا يرجى منها أن تنفذ كما هو حال الكثير من القرارات السابقة!

الشيخ | بدر بن فهد البليـهـد خاص صحيفة جوف

20 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. 1

      بسم الله الرحمن الرحيم
      وبه نستعين ،،،،

      أخي الكريم بدر أستأذنك في عرض هذا الطرح من خلال هذه النافـــذه المباركــه

      موضوع ذو صلــه ،،،،

      استثمار وقت الفراغ قي بناء الانسان والوطن ،،،،
      نحـــــو مستقبلا أفضــــل….
      ( يمتلك الشباب طاقات كامنة أن لم توجه للنجاح قادتهم للفشل…….. )
      إن الشباب هم عماد الوطن وأمله وبناة مستقبله بعد توفيق الله وعونه …
      وإنما تقاس الأمم بقدر جد واجتهاد شبابها وممارساتهم للحياة العملية بقوة واقتدار وإيمانا من حكومتنا الرشيدة بهذه الحقيقة فقد وفرت للشباب كل أسباب النجاح فلم تبخل عليهم بإمكانات مادية كانت أ وبشرية
      كما أن على الآباء أن يحسنوا مساعدة أبناءهم في إعداد الخطط والبرامج المفيدة والجاذبة لهم وفق قــدراتهم وتطلعاتهم لتسهم في تكوين ذاتهم حسب رغباتهم وميولهم واستعداداتهم … وبالتالي تحمل المسؤولية
      أي :
      (( مساعدة الشاب على أن يكون فردا قادرا و فاعلا ومنتجا في مجتمعة ووطنه يعرف قدراته ويعمل على تطوير ذاتـــه )) وفق قدراته وتطلعاته – لا – حسب ما يراه الأب ويعتقده أو يتمنـــاه ….
      فكل فرد له قدرات واستعدادات فطريه تشكل ميول وتجاه ايجابي للتفاعل والإنتاج
      أن الفراغ يشكل أكبر مشكلة أمام الشباب في هذا البحـــر الذي تتلاطم فيه أمواج التحــديات والتجاذب
      (فكرية – أخلاقيه – ثقافيه ……. )
      كيف – لا- والعالم اليوم أصبح قرية كونيه بفضل تقدم الاتصالات وتدفق المعلومات – أمام شاب محدود الخبرة متدفق الغرائز – لا- يعرف أين موقعه من هذا الكون الفسيح وكيف يتعامل مع منجزات العصر وتحدياته … – يطرح أسئلة عن الخلق والحياة والأشياء .. وربما يضع الإجابة المسبقة لتلك التساؤلات وكيف يقوم بواجباته تجاه مجتمعة ( أهلــه وناسه ) ووطنه ويحقق ذاته في هذا الوجود ….
      من تلك البرامج والفعاليات المقترحة
      1- مزاولة الأنشطة الرياضية في سبيل الوصول إلى ثقافة قوامها
      ليكون ( قوي الجسم – حسن الخلق والسلوك)
      2- دورات تدريبية في مختلف المناشط العلمية والحياتية ليتمكن من صقل الماهرات والمعارف والعلوم وترجمتها إلى سلوك وخبرات مكتسبة تيسر له ممارسة الحياة المستقبلية الفاعلة في أيطار الاندماج مع المجتمع ….
      ( تطويرا لذات – إتقان المهارة – القدرة على اتخاذ القرار – العصف الذهني لحل المشكلات )
      3- استثمار المناشط الاجتماعية لتعزيز التواصل الإجتماعي والتمشي مع الأنظمة المسيرة لحياة المجتمع
      ( زيارات الأقارب – صلة الأرحام – خدمة المجتمع)
      4- الاستفادة من المرافق العامة والترويح عن النفس
      (الحدائق- المنتزهات) زيادة وعي الفرد بحقوق الآخرين وممارسة السلوك المحمود داخل الجماعة ( الحقوق والواجبات – الإنتماء – التفاعل الايجابي- المحافظة على الممتلكات العامة – العلاقات الإنسانية – مكارم الأخلاق – القيم المجتمعية النبيلة)
      في جوفنا ( جوف التاريخ – جوف الحضارة – جوف الماء والخضرة والجو الحسن.
      5- زيارة المكتبات العامة لسعة الإطلاع وزيارة المخزون الثقافي مع الأخذ بعين الاعتبار التطور الايجابي للمجتمع (الحراك الثقافي الأصيل) والذي يجسد (( التاريخ – الحاضرة- الأصالة) )

      6- المراكز الصيفية التي تقيمها الإدارة العامة للتربية والتعليم
      تأصيل وتثبيت وتوكيد معاني الرجولة ( التدين وفق منهجية الشرع المكين )
      ( الأخلاق الإسلامية – المبادئ الإنسانية – تعميق الولاء والإخلاص للوطن ورموزه)
      7- جولات ميدانية في ربوع الوطن للتعرف على ( المنجزات الحضارية – مكتسبات ومقدرات الوطن
      8- تحقيق اللحمة والتواصل بين الأقاليم المتنوعة بمناخها – وجبالها – وسهولها – وشواطئها – ورمالها والتي شكلت وحــدة واحدة هي وطننا ( المملكة العربية السعودية )
      إن التوجيهات الكريمة لخادم الحرمين الشريفين – حفظه الله وأيده – تدعوا الشباب لا استثمار وقت الفراغ وتهيب بالجهات المعينة أن تفتح أبوابها وصدورها للشباب وأن تعمل على وضع الخطط الهادفة لبناء الإنسان السعودي بكل جوانبه ( المهارية والمعرفية والإنسانية ) لاستثمار طاقاتهم وصقل مهاراتهم ومزج العلم بالإيمان والوصول إلى تكوين الشخصية المسلمة الهادئة المتزنة المنتجة والفاعلة بإتقان
      تلك البرامج التي تهدف إلى تكوين الشخصية السعودية تلك الشخصية ألمسلمه المتحضرة التى تعي جوهر التدين الحقيقي وتجمع بين التفوق والالتزام وتعي حاجات العصر وضروراته

      كما أن توجيهات سمو أمير المنطقة ( فـهـــد بن بــدر ) حفظه الله تقتضي العناية بالشباب وتقديم أفضل الخدمات وأكملها باعتبار أن الشباب هم العماد الأساسي الذي يستند إليه العمل والبناء في هذا الوطن الغالي ويجسد التمسك بالثوابت الشرعية والوطنية والقيم المجتمعية النبيله .
      وأن يكون مهتديا بهدي الإسلام يحمل رسالة المحبة والولاء والإخلاص والعمل والبناء
      كما يؤكد سموه حفظة الله – وأيده _على بذل المزيد من الجهد في سبيل إحراز المزيد من التقدم نحو آداء المميز في خدمة الوطن والمواطن
      خاتمة
      علينا جميعا أن نعيي حقيقة فطرية هي جزء من حياة أبناءنا
      (( إن الشباب والفراغ والجـــــده ……..مفسدة للمرء أي مفسده ))
      (الشباب هم فلذات أكباد الوطن والوطن خير الأوطان )
      ( مانزرعه بأطفالنا اليوم …نحصده غــــــدا )
      بقلم الأستاذ : احمد بن مزعل الرويلي

      منشور في مجلة نقوش العدد الاخير ،،

      (0) (0) الرد
    2. 2

      يعطيك العافيه ياشيخ بدر

      (0) (0) الرد
    3. 3

      ليس بمستغرب ان ياتي هذا الطرح من رجل يستشعر دائمآمسؤولياته اتجاه ابنا مجتمعه فكلما كتبت ابافهد ابدعت واختيارك لمواضيعك دائمآدقيق فليس امامنا اهم من فلذات اكبادنا الذين هم افراد مجتمعنا فاذا صلحو صلح المجتمع باكمله فقد جأت كلمات سمو النائب الثاني بمثابة دق ناقوس الخطر والتشخيص الامثل للمشكله وضرورةالاهتمام بهذه الغئه وبقي دور الاباء والمسؤولين بالمناطق وعلى راسهم صاحبالسموالملكي الامير فهد بن بدر امير منطقتنا الذي لا يألو جهدآ بالوقوف مع هذي الفئه في سبيل اصلاحهم وجا هذا الطرح من شخص متمكن من معالجة المشاكل الاجتماعيه بجوانبه التربويه والدينيه
      فجز الله الشيخ بدر كل خير على هذا الطرح الطيب

      (0) (0) الرد
    4. 4

      ;( ;( ;(

      الله اكبر

      ياليت الكل يقراء هالاسطر ويطبقها

      موضوع مهم مهم مهم جدآآآآآآآآآآآآآآ

      سمو الأمير/ نايف بن عبدالعزيز قدوه وأب للجميع جزاه الله كل خير

      الشيخ/ بدر البليهد

      برأيي ياشيخ أن التغير أولآ وأخيرآ وأهم مكان مؤثر باطفالنا في مميزاته وايجابياته

      وبالتالي في المجتمع هو….

      المدرسه ثم المدرسه ثم المدرسه …

      جزاك الله كل خير وجعلها الله في موازين حسناتك.

      (0) (0) الرد
    5. 5

      ####################################################

      ابــــــــــــــــداااااااااااااااااع متواااااااااااااااصل شيخنا

      @@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@

      (0) (0) الرد
    6. 6

      قال اللة تعالى :{المال والبنون زينة الحياة الدنيا}…

      وقال الرسول صلى اللة علية وسلم (ريح الولد من الجنة)…

      ويقول علي رضي اللة عنة((لاتربوا أبنائكم على أخلاقكم فانهم خلقوا لزمان غير زمانكم))

      ويقول أحد الحكماء :من شاء أن يربي أبناءة على مبادئ الحرية فلينفث فيهم روح الاعتدال والبساطة ولا يخشى تأثير ذلك في السعادة فإن الاعتدال من أسباب الحصول عليها لا من الوسائل المؤدية إلى الشقاء والنكد….

      -إن التربية العملية خير ما يعمق حقائق الإيمان في النفوس ,وهي تختزن في نفوس الأطفال,ثم يكون التعامل بها في أوقاتها المناسبة..

      -إن صحبة الطفل لأبية لاتنفك عن فائدة تربوية,فعلينا ألا نحجب أبناءنا عن صحبتنا…

      -إن أفضل ماتمنحة للأولاد العادات الصالحة والذكريات الجميلة ….

      -إن أفضل صديق للولد أبوة…

      -أب واحد يساوي مائة معلم…

      _ويل لأب يهدم بيدية سعادتة وسعادة أبنائة..

      -عامل ابنك كأمير طوال خمس سنوات ,وكعبد خلال عشر سنوات,وكصديق بعد ذلك..

      -لاتعطوا أولادكم شيئا على الإطلاق إذا كان هدفكم أن يعيدوة إليكم في يوم من الأيام..

      -الأب يخفي أخطاء ابنة ,والابن يخفي أخطاء ابية..

      -أفضل إرث تخلفة لولدك أن تدعة يشق طريقة بنفسة ويقف على رجلية هو لا على رجليك..
      .

      -لاتعطوا أولادكم شيئا على الإطلاق إذا كان هدفكم أن يعيدوة إليكم في يوم من الأيام..

      -إن أولادكم ليسوا بأولادكم إنهم أبناء أشواق الحياة وهم لا يأتون منكم فما أنتم إالا الواسطة وهم إن كانوامعكم ليسوا لكم …

      (0) (0) الرد
    7. 7

      بارك الله فيك يا شيخ بدر , مقال في غاية الأهمية , وقد تزين بأساليبٍ فنية !!!

      ويستحق عشر نجماتٍ ماسية ..

      ..

      تحياتي واشواقي مقدمةً بصينية ..

      ..

      (0) (0) الرد
    8. 8

      الف شكر وتقدير والاحترام الى شخصيه جوفيه موده ومتواضعه بلا تكلف ولا تزييف
      0
      0
      0
      ابن الشيوخ الشيخ/بدر بن فهد آل بليهد كبير جماعه ال علي من بني خالد النبلاء
      0
      0
      0
      حفضكم الله وادام الله عزكم وجعلكم ذخر وظهر وسند وعون لاهل الجوف المبجلين

      &&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

      صوت العاصمه الرياض

      (0) (0) الرد
    9. 9

      مقال أكثر من رائـــــــــــــــــــــع

      جــــــــــزاك الله كل خير يا شيخ / بدر بن فهد بن حسن آل بليـــهد

      شيخ ابــن شيوخ كبيــر جماعــــة العلــي من بني خالــد بالجــوف

      (0) (0) الرد
    10. 10

      ريحان يا حفيد الشيخ القيادي مسعر بن بليهد بارك الله فيك يا شيخنا المحبوب ابن بليهد

      (0) (0) الرد
    11. 11

      الرد على الاخ الخالدي اقول لك حلم بليس بالجنة باذن الله 😎

      (0) (0) الرد
    12. 12

      يعطيك العافيه ياشيخ/ بدر البليهد

      أتمنى من الأخوه الكرام أنهم مايخربون "جمال الموضوع "ب

      ردود لا تعود عليهم ولاعلى متابعين الصحيفه الكرام

      لاتعود بأي فائده لا في هذه ((الدنيا الفانيه ))

      ولا في الأخره…

      همسه من القلب :

      " الموضوع ليس مكان للإستفتاء عن من افضل شيوخ بني خالد …

      والأهم … كلكم خوالد لا تشمتو الناس في نشر خلافاتكم أو مافي نفوسكم

      في مكان عام

      وفي النهايه كلنا أمام الله سواء والفرق بيننا في …

      الــــــــــتــــــقــــــــــوى فقط .."

      (0) (0) الرد
    13. 13

      الشكر والتقدير لشيخ بدر البليهد
      حفظه الله على هذا المقال الابداعي
      مع تمنياتي له بدوام الصحة والعافية
      وشكرا

      (0) (0) الرد
    14. 14

      كلامك بالصميم ياشيخ

      وشكرا لطرحك الاكثر من رائع

      (0) (0) الرد
    15. 15

      ممتاز جدا

      (0) (0) الرد
    16. 16

      بيض الله وجهك يا شيخ بدر البليهد على هذا الموضوع الشيق جزاك الله خيرا

      (0) (0) الرد
    17. 17

      موضوع غاية الأهميه وبيض الله وجهك ياشيخ وماقصرت لأنت ولا اخوآننا المعلقين وكل عام وأنتم بخير وعساكم من عوآده .

      (0) (0) الرد
    18. 18

      الموضوع جيد
      الموضوع بجهه والتعليقات بجهه
      والله مايخرب المواضيع غير هالعنصرية المنتنة
      دعوها فانها منتنة
      تكلموا فيما ينفع البلاد والعباد
      فاما ماينفع الناس فيمكث في الارض
      لاحول ولا قوة الا بالله

      (0) (0) الرد
    19. 19

      ما احد اتعنصر ولاهم يحزنون فقط اني مدحت الشيخ وقلت شيخ العلي وهذا صحيح

      هناك اناس اجناب ولا يعلمون من هذا الرجل الكريم وعلى قوله المثل الي مايعرفك

      مايثمنك والشيخ بدر آل بليهد واغلى من كنوز الدنيا وما فيها

      بس انتم حاقدين ولا تحبون ان الرجل الكريم الرفيع ينمدح لالنكم لا ولن تصلون مكانته

      والله زمااااااااااااااااااااااااااااااان يا بدهااااااااااااااااااااااااااااااااان

      (0) (0) الرد
    20. 20

      ما احد اتعنصر ولاهم يحزنون فقط اني مدحت الشيخ وقلت شيخ العلي وهذا صحيح

      هناك اناس اجناب ولا يعلمون من هذا الرجل الكريم وعلى قوله المثل الي مايعرفك

      مايثمنك والشيخ بدر آل بليهد واغلى من كنوز الدنيا وما فيها

      بس انتم حاقدين ولا تحبون ان الرجل الكريم الرفيع ينمدح لالنكم لا ولن تصلون مكانته

      والله زمااااااااااااااااااااااااااااااان يا بدهااااااااااااااااااااااااااااااااان

      (0) (0) الرد

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *