صحيفة جوف الإلكترونية
فرسان الشام

الأخبار » المحليات » الشباب يبحثون عن الجمال و(النسب) في الأردن.. والفتيات عن الخلق والسند في تأسيس الأسرة
السبت 19 جمادى الثاني 1435 / 19 أبريل 2014
الشباب يبحثون عن الجمال و(النسب) في الأردن.. والفتيات عن الخلق والسند في تأسيس الأسرة

الشباب يبحثون عن الجمال و(النسب) في الأردن.. والفتيات عن الخلق والسند في تأسيس الأسرة

07-04-31 02:44 PM
 صحيفة جوف "سكاكا:

تشهد المناطق الحدودية روابط أسرية تتجاوز الجنسية والجغرافيا،وخاصة شباب المناطق الشمالية “تبوك - القريات - حائل والجوف” ودفع تشابه العادات والتقاليد والمناخ وحتى اللهجة والأكلات العديد من الشباب السعوديين في تلك المناطق للارتباط بالفتيات الأردنيات حيث توثقت علاقات الأسر بالأردن عبر سنوات طويلة ترسخت معها العلاقات وأصبحت أكثر ترابطا، ورغم اختلاف الإجراءات النظامية لكتابة العقود وشروط النكاح إلا أن ذلك لم يمنع كثيرين من الارتباط بعلاقات زواج وإنجاب أبناء.
“شمس” وقفت على الترابط الأسري في المناطق الحدودية، ورصدت ارتفاع حالات الزواج وأسبابه وطبيعة حياة المتزوجين في حال تعثر إكمال الشروط النظامية للزواج.
زواج تاريخي
دفع دخول القوات السعودية للأردن وفلسطين قبلها إلى زيادة حالات زواج السعوديين من الفلسطينيات والأردنيات، وكانت إجراءات الزواج في تلك الأيام سهلة وميسورة كما رواها العم “أبو مسفر” بقوله: “عندما كنت ضمن القوات السعودية المرابطة في الأردن تعرفت على رجل من مدينة الزرقاء يقال إنه “مختار الحجازيين” هناك، وعرض علي الزواج من فتاة أردنية الجنسية حجازية الأصل، وكانت إجراءات الزواج بسيطة وغير معقدة ولا تحتاج إلى موافقة من الجهات الحكومية كما هي الآن، ومضى على زواجي الآن أكثر من 50 عاما لم يحدث بيني وبين زوجتي والحمد لله ما يكدر الخاطر، لذلك زوجت ابني الكبير من ابنة خالته، وشجعتني على ذلك قلة التكاليف سواء في صالة الأفراح أو غيرها، وكانت تكاليف الزواج كاملة أقل بكثير من مهر فتاة سعودية الأصل، وكلنا عرب ومسلمون وتربطنا مع الأردن حدود وعادات وتقاليد ونسب قديم، والفتيات الأردنيات تواقات إلى التأقلم مع نمط الحياة والمعيشة والدراسة، إضافة إلى العادات والتقاليد الواحدة، الأمر الذي عزز من ذلك التقارب.
عن طريق الخاطبة
“أم فهد - أردنية الأصل” مهنتها جمع رأسين بالحلال، وهذه المهنة أصبحت شائعة على المستوى المحلي للأسر، وتمت على يديها أكثر من حالة زواج تفتخر بها، وتقول: “في زمن سهل فيه التواصل عبر الجوال أصبحت تصلني العديد من طلبات الزواج من الشباب السعودي من سكان تبوك والمناطق المجاورة، وفي الغالب يتصل بي الزوج نفسه الباحث عن بنت الحلال”، موضحة أن البعض حريص على “أصل البنت ونسبها” ويطلب أن نخطب له من أسر معروفة، أو تربطهم علاقة معرفة مسبقة، ويودون أن نكون لهم وسطاء في الزواج.
وتضيف: “بصراحة، الشباب كرماء ويقدرون أتعابي واتصالاتي، كما أنهم كرماء مع أهل الزوجة وصادقون في معلوماتهم، وواضحون مع أنفسهم، يريد أحدهم الزوجة في حدود شروطهم وطلباتهم، وأهمها التربية والتعليم والجمال، وهم منا وفينا”.
وتتفق “أم إبراهيم” مع أم فهد، وتضيف: “إقبال الشباب على الزواج من أردنية أو حتى سورية له أسباب، فالأردنيات لديهن القدرة على التأقلم مع أي مستوى معيشي أو أي ظروف حياتية دون تذمر، ولا فرق بين الأسر الأردنية والسعودية، فالعادات والتقاليد واحدة، ومن تتزوج وتأتي إلى تبوك كمن تتزوج وتذهب إلى إحدى المدن الأردنية، فسهولة المواصلات قاربت بين الناس وكسرت بعد المكان والأسرة”.
الصلاح والسمعة
ويؤيد مشعل الكريشان الموظف في إحدى الشركات، فكرة التزاوج بين الأسر السعودية والأردنية لأنه ضد مبدأ التعصب الإقليمي، ويقول: “لا مانع أن تتزوج أخواتي من رجل أردني، والأهم أن نرضى بدينه وأمانته وأخلاقه فلا فرق بين الشعبين، فالجنسية لا تحدد الموافقة من الرفض إنما صلاح الرجل وسمعته”.
ويضيف: “إننا في البلدين أسرة واحدة، فهناك من قبائل بلي في فلسطين والأردن، وكذلك الحويطات وبني عطية، ونحن أيضا كريشان منا من هم من معان، ومن هم من تبوك، وفي الوقت الحاضر سهل التواصل وقربت المسافات ولم تعد بالشاقة مثلما كانت في الماضي، فالأسر السعودية الآن لا تغيب عن السفر للأردن حتى في إجازة نهاية الأسبوع، للسياحة أو العلاج أو زيارة الأنساب أو لحضور مناسبات أو تسوق، وهذا دليل على عمق ترابط أبناء البلدين فيما بينهم حتى دون زواج”.
بانتظار الموافقة
الشاب محمد البلوي، متزوج من بنت عمه السعودية، يقول: “أول تفكيري في الزواج كان من فتاة أردنية، والموافقة سأحصل عليها بسهولة لأنني متزوج ولدي أربعة أولاد وأعاني من إعاقة في قدمي ولولا هذه الظروف لما استطعت أن أحصل على الموافقة”.
ويرى “مساعد” أن الفتاة الأردنية تقدر التعامل مع الرجل، ويقول: “اختارت لي شقيقتي صديقتها الأردنية للزواج، وبما أنها مولودة في تبوك فأنا على أمل أن أحصل على الموافقة سريعا، لأن القرارات تنص على عدم صدور الموافقة للشباب السعودي للزواج من غير السعودية سواء مصرية أو أردنية أو سورية أو أي جنسية أخرى إلا أن يكون المتزوج مسنا أو يعاني إعاقة جسدية، وفي حالة حصولي على الموافقة سأقيم الفرح أيضا بالأردن اختصارا للتكاليف”.
آسفين.. البنت مطلوبة
أما “عبدالله” فقد تقدم لخطبة ابنة خاله في عمان، واستمرت فترة الخطبة أكثر من خمسة أعوام دون أن يحصل على الموافقة مع أنه دفع لشخص ادعى أنه سيقدم له المساعدة مبلغا وقدره 600 ألف ريال دون فائدة، فاضطر لأخذ العروسة وأهلها إلى سورية حيث عقد قرانه عليها هناك. ويضيف: “أقمت حفل الزفاف بعمان وتركت زوجتي عند أهلها وعدت لتبوك، ولم أحصل على الموافقة من الجهات السعودية المختصة إلا بعد أن أنجبت زوجتي ابنتنا البكر، والآن هي معي في تبوك ولكن بإقامة قانونية”.
ومر “صالح” بتجربة سلبية لم يكتمل معها زواجه من فتاة أردنية، قائلا: “تقدمت لفتاة أردنية تدرس معي في نفس الجامعة، وقد أعجبت بخلقها وأسرتها وقدمت لها الشبكة وقرأنا الفاتحة، وبعد سنة اقترحت علي والدتها أن أعقد قراني عليها عند شيخ يعرفونه، وعندما رفضت وأصررت على انتظار الموافقة الرسمية، قالت الأم “نحن آسفين فالبنت مطلوبة من قريبها”، فما كان مني إلا أن قلت “أتمنى لها التوفيق”، وعلمت من البنت فيما بعد أن ما قالته الأم ما هو إلا ممارسة ضغوط علي، وللآن لم يتقدم للبنت أحد، وأبدت استعدادها لانتظاري”، وتمنى أن تعمل الجهات الرسمية تسهيل معاملة الزواج من غير السعودية، أو أن يتراجع الأهالي عن طلباتهم الباهظة للعريس من مهر وقصور أفراح وشبكة وولائم جعلتهم يهربون من بنت البلد، على حد قوله.
لا مانع
“الجوهرة” طالبة في قسم إدارة الأعمال، تقول: “لا أجد ما يمنع الزواج من رجل أردني، فهو يقدر التعامل مع المرأة، ويتيح لها فرصة المشاركة في الحياة والتخطيط للمستقبل، كما أن تفكير الفتاة الآن تغير فأصبحت تبحث عن تحقيق ذاتها، والأردن فيها متسع من التخصصات العلمية المختلفة وفيها أكثر من 7000 طالب سعودي في مختلف التخصصات نظرا إلى التقارب في العادات والتقاليد والمحافظة، وإضافة إلى مجالات العمل المتنوعة والمتاحة، وكذلك سهولة التوظيف والحياة الاجتماعية جدا متقاربة والأهم أنها ستستمر على بيئة إسلامية ومتوافقة مع عاداتها وتقاليدها”.
أما “العنود” طالبة في قسم الحاسب، فتقول: “لا يوجد فرق بين السعودي والأردني، فالفتاة تطمح أن تتزوج بالرجل المناسب في دينه وخلقه، وأن يكون عونا لها في تأسيس حياة أسرية مستقرة، والأردني يعرف كيف يتعامل مع المرأة بكثير من المرونة”.
65 % من زيجات الخاطبة تنتهي بالطلاق
ذكرت آخر دراسة أعدتها وزارة التخطيط أن نسبة الطلاق في السعودية ارتفعت عن الأعوام السابقة بنسبة 20 في المئة، وأوضحت أن 65 في المئة من الزيجات عن طريق الخاطبة تنتهي بالطلاق؛ حيث سجلت المحاكم والمأذونون أكثر من 70 ألف عقد زواج و13 ألف صك طلاق خلال العام الماضي. وأشارت الدراسة إلى أن عدد الفتيات اللاتي لم يتزوجن وبلغن سن الزواج وصل إلى 1529418، وفي المناطق الحدودية مع الأردن بلغت الأعداد كالتالي:
عوانس الأردن.. الأقل عربيا
بعيدا عن دول الخليج تقل خطورة العنوسة والطلاق، ففي الأردن سجلت دائرة الإحصاءات العامة أقل نسبة للعنوسة مقارنة ببقية الدول العربية، وأشار مسح حكومي إلى تأخر سن الزواج بين الإناث الأردنيات ليبلغ حاليا 22.5 سنة، ودلّت النتائج على أن 4 في المئة فقط من السيدات اللاتي تخطين عمر الزواج حتى نهاية عمرهن الإنجابي، وكان التعليم هو السبب الرئيسي في تحديد العمر عند الزواج، كما يرتفع عند النساء اللاتي تعليمهن أعلى من الثانوي بست سنوات عن السيدات اللاتي تعليمهن أقل.
العلي: إقبال على زواج العرب من سعوديات
سليمان العلي مأذون الأنكحة منذ 16 سنة، يتحدث عن الاختلاف في عقود النكاح بين الأردن والسعودية، قائلا: “يختلف عقد النكاح السعودي عن الأردني والخليجي، فمأذونو الأنكحة السعوديون مخولون بإتمام إجراءات عقود الزواج للسعوديين فقط وفق إجراءات وتنظيم وزارة العدل، وضمن شروط إتمام عملية عقد النكاح والتي عادة ما تتم في البيوت، أما عقد نكاح الرجل الخليجي على المرأة السعودية فمأذونو الأنكحة غير مخولين بإجراءاتها لهم، إنما يتم عن طريق القاضي في محكمة الضمان والأنكحة الذي يطلب بطاقة إثبات الهوية وجواز سفر وحضور المرأة ووليها، أما عقد نكاح الرجل العربي من سعودية فله تنظيم آخر مختلف فإجراءاته تتم عن طريق موافقة الإمارة ووزارة الداخلية”. وأضاف: “يوجد إقبال على زواج العرب من سعوديات، وفي الغالب لهم صلة قرابة، وفي هذا العام مرّت عليّ حالات زواج تمت إحالتها إلى المحكمة لإجراء عقود النكاح، ولكن من النادر أن تجد سعوديا يتزوج خليجية، أما من ناحية عقد نكاح سعودي على أردنية، فأيضا لا بد من موافقة الإمارة و”الداخلية” سواء في السعودية أو الأردن”.
المهيدب: سبب القبول الفارق المعيشي
عبدالرحمن المهيدب المأذون الشرعي، يقول: “طرأت تغيرات كثيرة على المجتمع في مسائل الزواج ومن أهمها تأخر سن الزواج للرجل والمرأة، وقبلها كنا نعقد للشاب من سن 20 إلى 25عاما بالكثير والفتاة من 16 إلى 20 عاما، أما الآن فالشاب يصل إلى 30 ولم يتزوج والفتاة تقاربه في نفس العمر، وهذا من أسباب صعوبة المعيشة وارتفاع تكاليفها على الشباب الذي بالكاد يصرف على نفسه، فكيف بالزواج وما يتعلق به من مصاريف المنزل والزوجة والأبناء”.
ويضيف: “إقبال الخليجي أو العربي عامة على الزواج من السعودية أمر محمود ونشجع زواج الشباب عامة، وقد يكون فارق المستوى المعيشي له دور في قبول الأسر في تزويج بناتها لغير سعودي ميسور الحال، كما أن الأسر العربية واحدة متشابهة في العادات والتقاليد وتربطها علاقة الدم والجوار، ومن مهام مأذون الأنكحة في إتمام عقد النكاح أن يكون مستوفيا الشروط، والأهم وجود ولي المرأة، كما يجب أن توثق عقود النكاح عن طريق المحاكم لحفظ حقوق الطرفين”، مؤكدا أن ليس من حق المأذون أن يفشي للناس ما تم عقده من أنكحة أو ما تم دفعه للمرأة 
من مهر وغيره.

تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 7406


:
تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook
  • أضف محتوى في twitter


التعليقات
45197 قال ايش قال جمال 07-04-31 09:37 PM
مابهن غير براعة العطف والحجاب

مافي بعد السعووووديه



وبسسسسسسس
0.00/5 (0 صوت)


ردود على قال ايش قال جمال
k.1 08-04-31 08:42 AM
امممممم موضوع حلو صراحه لاننا نواجه كثير منه فالمجتمع ومن زمان نشوف الشي هذا ....... لكن هل انو شي كويس او لا او حنا معه او ضده او هل له مضار ام لا

انا بالنسبه لي اقول الفرق مو على سعوديه او اجنبيه على تربية البنت نفسها
و على اخلاقها سوا سعوديه او غير سعوديه ..

سمعنا عن زيجات سعودين و بينهم مشاكل و قلق و الا اخره و سمعنا عن زيجات من غير سعوديات و ما في احسن منها و شفنا كمان العكس !!

بما معناه على حسب اختيارك و نظرتك للبنت و اخلاقها و دينها مو على الجنسيه


و شكرا $

45204 شايفه وعارفه 07-04-31 11:00 PM
مايدور من برى ديرته مره غير اللي مابه خير



ولا وش بهن بنات السعوديه



مهما كبرو عيالها اجانب تربية اجنبيه
0.00/5 (0 صوت)


45227 مزاااااجــي 08-04-31 12:18 AM
كل شخص حر بختياااار زوجته سوا سعوديه او غيرها

ولما يتزوج لواحد من غير سعوديه كل واحد ومزاااااجه


وجهة نظر
0.00/5 (0 صوت)


45243 اعزب والعمر 28 08-04-31 01:41 AM
ولا ارضى بغير الفتاة السعودية
لني سعودي
والفتاة السعودية لومهرها 200الف
موخسارة بها الخسارة بالنور والفلح
سعودية وبس والباقي ياكل خس
0.00/5 (0 صوت)


45263 خلك عزوبي ترتاح 08-04-31 06:09 AM

لا من براااااااااا ولا من جوااااا


المبسوووط اللي عايش عزوبي


الحريم مامن وراهن غير وجع الرااااااااااااااس ورفع الضغط وكثر المصاريف
0.00/5 (0 صوت)


45283 قابس 08-04-31 09:29 AM
والله النسب في بنت البلد تعرف اصلها ونسبها من الصغر

والجمال قليل وضع المكياج في السعودية

حلات رقعة الثوب منه وفيه
0.00/5 (0 صوت)


45286 اللهم مالك الحمد كما ينبغي لجلال وجهك وعضيم سلطانك 08-04-31 09:47 AM
ياخي وش هالعنصريه ترى كلناعيال عم وعرب ومسلمين
3.50/5 (3 صوت)


45325 اعزب وماكل هوا 08-04-31 03:24 PM
الله يرزق الجميع ويرزقني والزواج قسمه ونصيب

البنات بلاردن مؤمنات بقضاء الله وقدره وراضيات باالي قاسمه الله سبحانه

اما البنات الي باالسعوديه حسبي الله ونعم الوكيل عليهن اهبلانا منكثر مانسمع من

المتزوجين عايفين انفسهم من كثر الطلبات والحنه والرنه وحطمن مجاديف الشباب

وعافو الزواج كله ابشركن
2.00/5 (2 صوت)


88332 باحثة عن ام فهد 17-12-31 11:25 AM
كيف ممكن اوصل لام فهد انا فتاه ابلغ من العمر 30
2.50/5 (4 صوت)


7.20/10 (36 صوت)


اخبار جوف

حول ؟

المساعدة

تواصل معنا

خلاصات