استشهد اليوم (الجمعة) المواطن الذي ظهر في إحدى الصور المأخوذة من مسرح الجريمة الإرهابية التي استهدفت مسجدين في مدينة كرايسترتش النيوزيلندية محمولاً على نقالة الإسعاف رافعاً سبابته.

وانتقل المواطن محسن المزيني الحربي إلى رحمة الله متأثراً بإصابته بخمس رصاصات، وذلك بعدما نقل للمستشفى وهو في حال صحية حرجة.

والحربي رجل أعمال سعودي في العقد السابع من العمر يحمل الجنسية البريطانية ويقيم في نيوزيلندا منذ 25 عاماً، وكان قبل ذلك قد سكن اليونان والولايات المتحدة الأمريكية.

وآخر مرة زار فيها الحربي المملكة كانت قبل أربع سنوات، وكان أفراد أسرته المقيمون في المملكة يستعدون للسفر إلى نيوزيلندا للبقاء بجانبه قبل أن يعلن عن استشهاده.